اعتراف الفاتيكان بالدولة الفلسطينية يدخل حيز التنفيذ

الفاتيكان تعترف رسميا بالدولة الفلسطينية

أعلنت دولة الفاتيكان أمس  السبت  اعترافها بفلسطين رسميا دولة مستقلة.وقال بيان صادر عن الفاتيكان   إن الاتفاق الذي وقع في نهاية ح يونيو الماضي والذي يقضي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية  يدخل اليوم حيز التنفيذ.

وتنص الوثيقة التي تتضمن تفصيلات خاصة بوضع الكنيسة الكاثوليكية داخل فلسطين، صراحة على “دولة فلسطين”.

كما تؤكد الوثيقة “دعمها الحل السلمي للوضع في المنطقة القائم على المفاوضات

وهذا الاتفاق الذي يتضمن بنوداً تحمي حقوق المسيحيين، يعتبره الفاتيكان نموذجاً للعلاقات بين الدول العربية والإسلامية وأقلياتها المسيحية.

ومع أن الفاتيكان يتحدث عن “دولة فلسطين” منذ بداية 2013 بعد التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، يعتبر الفلسطينيون أن هذا الاتفاق يعادل “اعترافاً فعلياً” بدولتهم،  وهو ما أثار استياء إسرائيل.

وقد أُعد الاتفاق بالاستناد الى اتفاق أساسي عُقد في 2000 بين الفاتيكان ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وعند توقيع الاتفاق عبرت الخارجية الإسرائيلية عن أسفها “لهذا الإجراء المتسرع الذي يسيء الى إمكانية إحراز تقدم في اتجاه اتفاق سلام” إسرائيلي-فلسطيني.

وقالت يومها إن “إسرائيل ستدرس تداعياته على التعاون المستقبلي مع الفاتيكان”.”.

وكان الفاتيكان قد أكد، خلال زيارة البابا فرانسيس الأول إلى الأراضي المحتلة  قبل عام ونصف، على ما أسماه “دولة فلسطين” داخل الوثائق الرسمية للزيارة.

كما استقبل البابا في مايو من العام  الماضي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في روما ووصفه بأنه “ملاك السلام”.

تجدر الإشارة إلى أن 130 دولة حتى الآن اعترفت بفلسطين دولة مستقلة