4 مليارات شخص حول العالم محرومون من الإنترنت

أكد البنك الدولي في تقرير صادر اليوم الأربعاء أن أكثر من أربعة مليارات شخص في العالم محرومون من خدمة الإنترنت ما يعمق “الهوة الرقمية” الموجودة حاليا والتي تحصر الاستفادة من التقنيات الحديثة بجزء كبير بسكان البلدان الغنية.

وتعد الهند العدد الأكبر من الأشخاص المحرومين من الاتصال بالإنترنت (1.1 مليار) تليها الصين (755 مليونا) وإندونيسيا (213 مليونا)، بحسب التقرير.

وفي المحصلة، لا يزال 4.2 مليارات شخص محرومين من الاتصال بالإنترنت أي ما يوازي حوالى 60 % من سكان العالم.

كذلك فإن الهوة تظهر بشكل أوضح على صعيد إمكان الولوج إلى شبكة الإنترنت العالي السرعة إذ أنه محصور حاليا بـ1.1 مليار شخص أي ما يمثل اقل من 15 % من سكان العالم.

وشدد كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك الدولي كاوشيك باسو في تصريحات أوردها التقرير على “ضرورة تفادي قيام طبقة جديدة مهمشة اجتماعيا”؛ غير أن تقرير البنك الدولي أشار إلى أن السكان الأكثر فقرا في العالم استفادوا أيضا من الثورة الرقمية.

وذكر التقرير أن 70 % من الأسر الأكثر فقرا التي تمثل 20 % من أسر العالم تملك هاتفا محمولا.

ولفت رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إلى أن “هذه الأسر لها فرص أكبر في امتلاك هواتف محمولة مقارنة مع إمكان الاستفادة من المراحيض أو مياه الشفة”.

في السياق ذاته، ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت في العالم بواقع أكثر من ثلاثة اضعاف خلال عشر سنوات إذ انتقل من مليار شخص العام 2005 إلى 3.2 مليارات في نهاية 2015؛ غير أن الانعكاسات الاقتصادية للثورة الرقمية جاءت أقل مما كان مرجواً بالنسبة للبلدان ذات المداخيل المتدنية، بحسب البنك الدولي.

ولفت التقرير إلى أن “آثار التكنولوجيا على الإنتاجية العالمية وتحسين الفرص بالنسبة للفقراء والطبقة المتوسطة  لم تكن على قدر التطلعات” متحدثا خصوصا عن تبعات سلبية لهذا الوضع على سوق العمل.