محكمة لبنانية تخلي وزير متهم بتنسيق تفجيرات ” بكفالة”

ميشال سماحه

وافقت محكمة التمييز العسكرية في لبنان الخميس على اخلاء سبيل الوزير السابق ميشال سماحة الذي تعاد محاكمته في قضية التخطيط لتفجيرات في لبنان بالتنسيق مع مسؤولين سوريين، مقابل كفالة مالية، وفق ما اكد مصدر قضائي.

وقال مصدر “اخلت المحكمة العسكرية سبيل الوزير السابق ميشال سماحة الخميس مقابل كفالة مالية قدرها 150 مليون ليرة لبنانية (100 الف دولار)، على أن يتم اطلاق سراحه خلال ساعتين بعد استكمال الإجراءات القانونية”.

جدير بالذكر أن قرار محكمة التمييز العسكرية يشمل أيضا “منع سماحة من السفر خارج الأراضي اللبنانية لمدة عام ومنعه من الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام أو على وسائل التواصل الاجتماعي طيلة فترة محاكمته”.

وفي تعليق على قرار المحكمة، قالت زوجته غلاديس سماحة “أنا بصدد جمع المبلغ المطلوب (الكفالة) وآمل ان يعود الى المنزل اليوم”.

وحكمت المحكمة العسكرية في 13 مايو على سماحة الذي كان حتى لحظة توقيفه في أغسطس 2012 مستشارا للرئيس السوري بشار الاسد، بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف سنة وتجريده من حقوقه المدنية، بعد إدانته بـ”محاولة القيام بأعمال إرهابية والانتماء الى مجموعة مسلحة”.