شاهد: انسحاب شهود يهدد بإسقاط تهم ب”جرائم ضد الإنسانية”

على الرغم من مواجهته بتهم تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ، طالب محامو نائب الرئيس الكيني وليام روتو القضاة بإسقاط  التهم الموجهة إليه في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي .

روتو، الذي كان من بين الحضور في جلسة الاستماع في لاهاي، يواجه تهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ناجمة عن العنف العرقي الذي تلا الانتخابات الرئاسية في كينيا في عام 2007 والتي قتل فيها 1200 شخص.

وقال محامو روتو إن انسحاب ستة من شهود الادعاء قد قوض أركان القضية الأصلية ، وأشار محامي روتو  إلى أن الأركان الرئيسية للقضية قد اختفت  مع انسحاب الشهود ، وهو ما يخلخل الاتهامات الموجهه لنائب الرئيس الكيني بتقديم الدعم المالي والعسكري والغطاء السياسي وتنسيق الهجمات التى تقول النيابة إنها تمت تحت إشرافه .

يذكر أن تبرئة ساحة  روتو ستمكنه بشكل مباشر من  الترشح لخوض انتخابات الرئاسة في بلاده في الانتخابات الرئاسية عام 2017