شاهد… حكاية أكبر خريجة في الجامعات العربية

 

” أطلبوا العلم من المهد إلى اللحد”   بمقتضى تلك الكلمات وعلى الرغم من تقدم سنها وهرم شيخوختها  إلا أنها حرصت على أن تحصل على درجة  جامعية من إحدى الجامعات العربية .

وتعد  الحاجة زينب محمد محمود  البالغة من العمر 79 عاما أكبر خريجة في الجامعات في المنطقة العربية ،  تركت الدارسة  في عام 1952 وكانت في الصف الثالث كتاب وعادت إليها في بعد أكثر من 36 عاما  في العام 1993  وتتوقف لمدة عشرة أعوام أخرى وتعود لتدخل الثانوية العامة  والجامعة وتتخرج في العام 2014 وتكرمها الجامعة في العام 2015 كواحدة من العصاميات.

وتقول زينب التي تعيش داخل الأراضي السودانية  أنها جاءت في المرتبة الأولى على النظاميين واتحاد المعلمين الذي أطلق عليه آنا ذاك (الخدمات ).

وبذالك التفوق التحقت المرأة السودانية بحفيدها في المرحلة المتوسطة ( الإعدادية )  تمهيدا لدخولها مرحلة الجامعة .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة