تعرف على”روز حامد” المسلمة طريدة ترامب

 روز حامد طريدة ترامب

أكدت “روز حامد” المسلمة المحجبة، التي أُخرجت من تجمع انتخابي عقده المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية “دونالد ترامب”، ضرورة أن تثبت الولايات المتحدة للعالم أن هناك حرية دينية فيها.

وطردت روز  من تجمع انتخابي لترامب في ولاية كارولينا الشمالية بسبب احتجاجها بشكل صامت على خطاب الكراهية للمرشح الجمهوري الأسبوع الماضي

وكشفت روز  أن الشعب الأمريكي لا يعرف المسلمين بشكل كاف، مؤكدة ضرورة رفض خطاب الكراهية وبكن ليس ضد المسلمين فقط وإنما ضد أي فئة اجتماعية.

مشيرة إلى أنها ذهبت إلى التجمع من أجل الاحتجاج على خطاب الكراهية لترامب، مضيفةً ” نحن كمسلمين أمريكيين لا نرحب بخطاب الكراهية ضد الجميع وليس الموجه ضدنا فقط”، لافتة إلى أن أحد أهدافها من حضور التجمع هو الحديث وجهاً لوجه مع أشخاص لم يختلطوا بمسلمين كثيراً، وشرح الإسلام لهم.

وتابعت، ” بداية كان كل شيء جيد، والناس مهذبون، وبعد فترة من بدء ترامب الحديث وقفنا بصمت، وفي غضون ذلك جاءنا رجال أمن وأكدوا لنا ضرورة أن نغادر القاعة”.

وفي ردها على سؤال حول ظاهرة الإسلاموفوبيا المتصاعدة في الولايات المتحدة، ذكرت حامد أن العديد من المواطنين بدؤوا بالخوف من المسلمين في الآونة الأخيرة.

وأوضحت أن بعض المسلمين لا يتصرفون كما يأمرهم الإسلام ولدى سؤالهم يقولون نحن مسلمون، مبيّنة أنه في حال بدأ الناس بالخوف من المسلمين فإنهم سينتقلون إلى الكراهية بعدها، لافتة إلى وجود جهات تسعى لإظهار كافة المسلمين على أنهم جميعاً سيئون.

وأردفت ” هناك حاجة لأن يسمع العالم بأسره أن هناك حريات دينية في الولايات المتحدة، ولدينا مبدأ أساسي هو الحق في حياة تتسم بالحرية والعدالة للجميع لا لفئات بعينها”.

وكانت “روز” المولودة لأب فلسطيني وأم كولومبية  ، قد احتجت على خطاب الكراهية لترامب من خلال ارتدائها قميصا يحمل عبارة ” سلام، أتيت بسلام”، والوقوف بصمت أثناء حديث المرشح الجمهوري في تجمعه يوم الثامن من كانون الثاني/ يناير الجاري في ولاية كارولينا الشمالية، إلا أن عناصر الأمن أخرجوها من القاعة بدعوى أنها “تتسبب بإزعاج الحضور”.

وعقب الحادثة وجهت العديد من الدعوات لترامب من أجل الاعتذار، إلا أن الأخير لم يصدر أي تعليق حول الحادثة.

وكان ترامب، قد دعا مطلع الشهر الفائت، إلى عدم استقبال المهاجرين والسياح المسلمين، داخل الأراضي الأمريكية.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة