مُعارض إسرائيلي يعترف: انتفاضة وليست موجة إرهاب!

 

رئيس معارضة الاحتلال الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ

في تصريحٍ مغاير تماماً لتصريحات المسئولين الإسرائيليين، الذين يصفون عمليات الفلسطينيين، ضد الإسرائيليين بــ”الإرهاب”، أكد رئيس معارضة الاحتلال الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، أن ما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة، من أوضاعٍ أمنيةٍ متدهورة، انتفاضة بمعنى الكلمة، وليس موجة “إرهاب”.

وأوضح أنه حذر من اندلاع انتفاضة ثالثة قبل ثلاثة أشهر.

ووجه هرتسوغ خلال جلسة كتلة “المعسكر الصهيوني” أصابع الاتهام لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” بفقدان السيطرة على الأوضاع، وبخشيته من اليمين المتطرف.

وأشار إلى أن “المعسكر الصهيوني” هو الحزب الوحيد، الذي يقترح الفصل بين الإسرائيليين والفلسطينيين –على حد زعمه.

وتشهد المناطق الفلسطينية المحتلة، مواجهاتٍ عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2015، رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

واستطاعت المقاومة الفلسطينية، بإمكانياتها البسيطة، أن تقتل 27 إسرائيلياً، في عمليات تنوعت ما بين طعنٍ ودعسٍ وإطلاق نار.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة