بالصور.. نظارة “ملحم” التي حيرت إسرائيل

نظارة نشأت ملحم

تُرى ما سر النظارة التي ارتداها نشأت ملحم لدى إطلاقه النار في شارع ديزنغوف في تل أبيب والتي أثارت العديد من علامات الاستفهام حول غايتها، وترددت تقديرات عديدة، خاصة أنه كان يرتديها عندما اشتبك مع قوات الشرطة قبيل مقتله، يوم الجمعة الماضي؟

ذكر موقع “واللا نيوز walla” الالكتروني العبري، الثلاثاء، أن ملحم ارتدى على ما يبدو نظارة من نوع خاص تحمي العينين من تطاير أجسام باتجاههما.

ورصدت كاميرات المراقبة “ملحم” وهو يرتدي النظارة قبل لحظات من تنفيذه عملية إطلاق النار، وترددت في البداية تقديرات بأن هذه النظارة تهدف إلى عرقلة إمكانية تحديد وجه المهاجم، وتحول دون التعرف على الوجه.

وذهبت تقديرات أخرى إلى أن تلك النظارة تصور عملية إطلاق النار وتوثقها، علماً بأن هذا النوع من النظارات يصعب شراءه عبر الانترنت.

لكن بحسب موقع “واللا” فإنه بعد إجراء الشرطة تدقيقا تكنولوجيا عميقا في الموضوع تبين أن هذه النظارة من نوع  REC SPECS MAXX 31، وهي مخصصة لأنواع مختلفة من الرياضة وهدفها حماية العينين من الإصابة جراء تطاير أجسام مختلفة، وهي تعمل من خلال صمام مُضاء بالأشعة تحت الحمراء.

ولذلك تشير آخر التقديرات إلى أن نشأت ملحم استخدم هذه النظارة أثناء إطلاق النار، في تل أبيب وعرعرة تحسباً من أن يصاب بخرطوش العيار الناري الفارغ.

ووفقا لموقع الشركة المصنعة للنظارة، فإن مواصفات النظارة مطابقة لـASTM F803، وهناك معيار صارم للجمعية الأمريكية للاختبار والمواد التي تكفل حماية لاعبي البيسبول والهوكي والصناعات المماثلة.

وأكدت الشركة أن هذا النوع من النظارات يقلل كثيراً من فرصة إصابة العين، على الرغم من أنها تستخدم في الأصل عند إطلاق النار، وعرض موقع “واللا” مقطع فيديو للشهيد ملحم وهو يرتدي النظارة قبل وأثناء تنفيذه عملية إطلاق النار، وصورته وهو يرتديها وهو مقتول أيضاً.

 

 

 

 

 

 

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة