بالصور:”غوغل” يحتفل بصانع سندريلا وعقلة الإصبع

 

احتفل اليوم محرك البحث العالمي “غوغل” بالذكرى الـ388 لميلاد أسطورة القصص الخرافية شارل بيرو، وذلك بتزيين شعار المحرك برسمة تحكي إحدى قصصه الخيالية المثيرة، فمن منا لا يتذكر عقلة الإصبع أو حذاء السندريلا؟

شارل برولت كما يسميه بعضا من الكتاب العرب، والاسم الأصوب هو شارل بيرو Charles Perrault؛ ولد في باريس يوم 12 يناير 1628 وتوفي في 16 مايو 1703 كان الكاتب والشاعر الفرنسي الذي وضع الحجر الأساس لنوع حديث في الكتابة الأدبية وسماه بـ حكاية خرافية.

 وبحسب صحيفة التيليغراف، فإن أشهر ما كتب شارل بيرو، قصة ذات القبعة الحمراء وهي نفسها القصة التي يسميها العرب بـ “ليلى والذئب”، وقد تم تعديل القصة إلى أن وصلتنا كما هي اليوم.

استطاع الكاتب الفرنسي الشهير؛ الوصول لقلوب أكثر من عشرات الملايين من البشر منذ نحو 400 عام، إثر وضعه لمجموعة حكائية كتبها من أجل المساعدة في تربية الأبناء حتى تخدم أهدافا سامية كان يرى من الضرورة طرحها لأطفال المجتمع الفرنسي.

كان بيرو من أبرز أعضاء الأكاديمية الفرنسية في عصره، وهو من أدخل ثمرة جوز الهند لفرنسا لأول مره عام 1674 وذلك أمام أعضاء أكاديمية العلوم.

شارل بيرو

عرف أن شارل كان أدبياً براقاً يهوى الكتابة كما أنه كان ميالاً للفلسفة، تمكن من إنشاء كتبه مثل كتاب له يدعى الكتاب السادس من اينييد وكتاب أسوار طروادة، وينضوي تحت لواء تلك الأساطير التي سطّرها قلمه:

ذات القبعة الحمراء أو ليلى والذئب، ومن في أوروبا لا يعرف اللحية الزرقاء، وتطل علينا من نافذة خيال الكاتب أيضا قصة الجمال النائم، وعقلة الإصبع، وسندريلا أو حذاء سندريلا، والماس والضفادع، وبود المضحك، وجلد الحمار أو الأميرة الهارب، وريكي الخصلة.

وفي مخزون الكاتب العديد من القصص الخرافية التي أصبحت بنسبة لكثيرين تراثاً شعبياً، وقد جمع بيرو هذه القصص في كتابه الشهير حكايات الأوزة الأم.

كان شارل بيرو الأكثر شعبية وشهرة في عالم القصص، وقد أنتجت لقصصه أعمالا عالمية منها ما كان في الأوبرا والباليه؛ وألف على إثرها موسيقيون عالميون مثل تشايكوفسكي في مقطوعة الجمال النائم.

وكذلك أنتج العالم على قصصه المسرحيات، والمسرحيات الموسيقية، والأفلام، التي تنوعت بين الأداء التمثيلي والرسوم المتحركة.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة