واشنطن تبث شريطًا يثبت إطلاق صواريخ إيرانية قرب سفن أمريكية

بثت البحرية الأمريكية، يوم أمس السبت، شريطا مصورا قالت إن طائرة مروحية أمريكية صورته، ويٌظهر سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني تطلق صواريخ غير موجهة في 26 من ديسمبر/كانون الأول الماضي، قرب سفن حربية من بينها حاملة الطائرات الأمريكية “هاري إس.ترومان” في مضيق هرمز.

 ونفت إيران في 31 من ديسمبر إطلاق سفن الحرس الثوري الإيراني صواريخ مثلما قالت الولايات المتحدة، وقال متحدث باسم الحرس الثوري إن “هذا الاتهام الكاذب بمثابة حرب نفسية”.

 وقالت البحرية الأمريكية إن صور الرادار التي التُقطت بالآشعة تحت الحمراء أظهرت سفنا هجومية سريعة تطلق عدة صواريخ في 26 من ديسمبر من مسافة قريبة على ترومان والمدمرة بلكيلي المزودة بصواريخ موجهة والفرقاطة بروفنس التابعة للبحرية الفرنسية وسفن تجارية في ذلك الممر المائي المزدحم.

 وتبلغ مدة الشريط المصور الذي التقطته طائرة مروحية من طراز “سي هوك” نحو 30 ثانية، وقالت البحرية الأمريكية إن الصواريخ أُطلقت داخل ممر لحركة الملاحة البحرية معترف به دوليا أثناء مرور ترومان والسفن الأخرى في مضيق هرمز إلى الخليج.

 وأعلن الجيش الأمريكي في 29 من ديسمبر روايته عن الحادث، ووصف متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في ذلك الوقت التصرفات الإيرانية بأنها استفزازية وغير آمنة ولا تتميز بالاحتراف بشكل كبير، وقال إنها تشكك في التزام إيران بأمن ممر مائي مهم للتجارة العالمية.

 وقالت القيادة المركزية أيضا في ذلك الوقت إن إيران لم تعط إخطارا مبكرا بنيتها إطلاق صواريخ إلا قبل 23 دقيقة من قيامها بعملية الإطلاق.

 وأضافت أن ترومان والسفينتين الحربيتين الأخريين كانت جزءا من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويدعم الضربات الجوية ضد تنظيم  الدولة في العراق وسوريا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة