بالفيديو بكري يتهم “جهات سيادية” بإدارة تحالف “دعم مصر”

بعد استبعاده من المنافسة على وكالة مجلس النواب المصري  ممثلا لائتلاف “دعم مصر” – تكتل برلماني داعم للرئيس عبد الفتاح السيسي- أعرب النائب مصطفى بكري عن غضبه وأعلن انسحابه من الائتلاف، وهاجم رئيسه اللواء سامح سيف اليزل، وهدده بأن جرحه ليس سهلا وأنه لو تحدث فسيقول الكثير والكثير”.

وأعلن بكري أنه سيخوض المنافسة على وكالة مجلس النواب الذي يعقد أولى جلساته الإجرائية اليوم الأحد  كمستقل وليس كعضو في ائتلاف  دعم مصر.

واتهم بكري جهات سيادية وأمنية بالتدخل في الانتخابات الداخلية التي أجراها  ائتلاف “دعم مصر ” أمس لاختيار ممثليه للمنافسة على وكالة البرلمان ورئاسة اللجان .

وبعد عدة ساعات عاد بكري، وأكد أنه باق في الائتلاف، وأنه لن ينسحب منه .

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل موسع  مقطع فيديو لبكري أثناء وجوده في مجلس النواب أمس وبدت عليه ملامح الغضب وقال بلغة عنيفة “هناك تعليمات من جهات معينة باختيار شخصين غيري للترشح لوكالة البرلمان ونواب قالوا لي إن هناك تعليمات من جهات بعينها بعدم اختيارك”.

وشكك بكري في نتائج الانتخابات الداخلية لائتلاف دعم مصر ووصفها بأنها “غير ديموقراطية ” ، وأضاف بلهجة غاضبة وصوت مرتفع “سأخوض انتخابات وكالة المجلس منفردا فلقد انسحبت من دعم مصر لأنه يُدار بتعليمات، وانتهي زمن التعليمات”.

وفي المساء أجري بكري عدة مداخلات بقنوات فضائية هدد فيه رئيس ائتلاف دعم مصر بأن “جرحه مش سهل وأنه لو تحدث فسيظهر أمورًا كثيرة” ، وبعد ساعات قليلة أجرى بكري مداخلات أخرى مغايرة تماما أكد فيها أنه لم ولن ينسحب من “دعم مصر ” وهو ما وصفه البعض بأن بكرى عاد “ليجر ناعم  مع النظام”.

يذكر أن مصطفى بكرى كان من المقربين من الرئيس المخلوع حسني مبارك ورموزه خاصة صفوت الشريف وزير الاعلام ورئيس مجلس الشورى السابق، وحينما قامت ثورة يناير نزل بكري ميدان التحرير ليهتف ضد مبارك ونظامه. وبعد موقعة الجمل عاد بكري ليدافع عن مبارك ويطالب ببقائه، وقبل سقوط مبارك بأيام حاول بكري العودة إلي ميدان التحرير إلا انه تم طرده، وبعد سقوط مبارك كال بكري عبارات المدح والثناء للإخوان المسلمين، وبعد عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي بانقلاب عسكري تحول بكري إلى واحد من ألد أعداء الإخوان بشكل أثار دهشة قيادات وأعضاء الجماعة وأيد بعدها نظام السيسي بشكل مطلق في كل حركة وسكنة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة