بالفيديو.. أُم في مضايا تبعث برسالة تدمي القلوب

ويستمر مسلسل التجويع في بلدة مضايا السورية رغم أنين تلك الأم وغيرها من الأمهات على فقدان فلذات أكبادهن جوعاً وبرداً.

تبكي الأم بحرقة على ابنها ذو الخمس سنوات وقد نحل جسده إلى درجة لا تتحملها القلوب، تُرى ماذا يأكلون؟!

وها هو الطفل البريء ينظر لدموع أمه لا يعرف إن كان يقرأ فيها الخوف أم يهرب منه، هل ينظر إلى الحياة أم يدير ظهره هل يبكي أم يحجر الدموع في عينيه؟

الأم التي احترق قلبها بفقدان طفلتها من بين 5 أطفال وتخاف فقدان الباقيين جوعاً تستجدي الضمير الإنساني العالمي أن يرحم أطفالها .. أطفال مضايا.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة