انتخاب رئيس لمجلس نواب مصر ينتمي لائتلاف مؤيد للسيسي

وصف “علي عبد العال”، رئيس مجلس نواب مصر المنتخب مساء اليوم الأحد، رئيس البلاد “عبد الفتاح السيسي” بأنه “قائد مسيرة التحديات”، وقدم التحية لرجال الجيش والشرطة والقضاء، وهو ما قوبل بتصفيق حاد.

 جاء ذلك في أول كلمة يلقيها “عبد العال”، البرلماني المنتمي لائتلاف دعم مصر، المؤيد لـ”السيسي”، بعد فوزه رئيسا لمجلس النواب بأغلبية أصوات الأعضاء في الجلسة الإجرائية الأولى للبرلمان الذي انعقد اليوم لأول مرة بعد توقف أكثر من 3 سنوات.

وطالب رئيس مجلس النواب، بالعمل علي جعل المجلس منبرًا للحوار الديمقراطي وعدم التحرج من النقد الذاتي.

فيما دخل “عبد العال،” في أول مشادة مع النواب، فور عرضه مقترحًا برلمانيًا بتأجيل الجلسة الإجرائية للغد لانتخاب وكيلي رئيس المجلس، وهو ما اعترض على نواب بالمجلس، وتعالت الأصوات، فاضطر للتدخل محتدًا أكثر من مرة للمطالبة بالالتزام بالتقاليد البرلمانية الراسخة في مصر منذ 100 عام، بحسب قوله.

وقال للنواب غاضبًا:” أنا من كتبت هذا الدستور وعارفه  كويس (أعرفه جيد)”، قبل أن يأخذ تصويت على المقترح ويتم رفضه من أغلبية النواب للأيدي، وقرر بعدها عبد العال الدخول في إجراءات انتخابات على منصب وكيلي رئيس المجلس، والانتهاء منها مساء اليوم.

 واجتاز “عبد العال”، مرحلة الوصول لرئاسة المجلس القابع بوسط القاهرة، بعد منافسة مع 7 نواب أعلنوا ترشحهم داخل مجلس النواب أبرزهم البرلماني المخضرم “كمال أحمد”، ووزير التضامن الاجتماعي السابق – في عهد حسني مبارك- “علي مصيلحي”، والإعلامي “توفيق عكاشة”.

وأعلن رئيس الجلسة الإجرائية بمجلس نواب مصر “بهاء أبو شقة”،(77 عامًا)، اليوم،  أن  اللجنة المشرفة على الانتخابات الداخلية، لانتخاب رئيس المجلس، انتهت بعد فرز أصوات النواب إلى فوز “علي عبد العال” رئيسا للمجلس، مشيرًا إلى أن “هذه هي نتائج الديمقراطية”.

وأوضح “أبو شقة” أن “585 نائبًا، صوتوا، في انتخابات رئاسة المجلس، بينهم 5 أصوات باطلة، وحصل  النائب علي عبد العال على 401 صوتًا ، والنواب علي مصيلحي 110 صوت، وكمال أحمد 36 صوتًا ، وتوفيق عكاشة 25 صوتًا وعيد هيكل 4 أصوات، وخالد أبو طالب 3 أصوات، ومحمد العتماني صوت واحد”

 وفي وقت سابق من عصر اليوم، اضطر “أبو شقة” الذي ترأسه الجلسة الإجرائية اليوم، لكونه أكبر الأعضاء سنًا، حسب لائحة المجلس إلى إعادة التصويت ، للمرة الثانية بعد تصويت 33 برلمانيًا من إجمالي نواب البرلمان البالغين 596، للحفاظ علي سرية الاقتراع ووضع ساتر يتم التصويت خلفه.

 وأمس السبت، أجرى ائتلاف دعم مصر الذي يتزعمه الاستخباراتي السابق “سامح سيف اليزل”، ويملك أغلبية تقدر بنحو 370 نائبًا ، انتخابات داخلية للمناصب الرئيسية بالمجلس،(الرئيس والوكيلين)، بأحد الفنادق الكبرى استعدادا للجلسة الافتتاحية للبرلمان التي انعقدت اليوم، وفاز “عبد العال” بالتزكية كمرشح رسمي لائتلاف دعم مصر لرئاسة البرلمان.

 ونفي ائتلاف دعم مصر، اتهامات وجهت له مرارًا بأنه تكرار لحزب الرئيس الأسبق “حسني مبارك”، الذي أطاحت به ثورة يناير/ كانون ثان 2011


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة