"غوغل" تقتحم سوق التجارة الإلكترونية بعودتها للصين قريباً

تعتزم شركة "غوغل" الأمريكية، العودة مرة أخرى للسوق الصينية "البر الرئيسي"، بعد نحو خمس سنوات من تصفيتها للعديد من أعمالها هناك بعد خلافها مع الحكومة الصينية.

وتأمل الشركة الأمريكية، بحلول هذا الخريف، الحصول على موافقة الجهات التنظيمية على نشر نسخة صينية من متجر التطبيقات الرقمي "غوغل بلاي" مخصصة للهواتف الذكية التي تعمل بنظامها التشغيلي "أندرويد"، حسبما أفاد موقع "ذي انفورميشن" الإخباري التقني، نقلاً عن مصادر لم يسمها.

وأضاف الموقع أن "غوغل" تستعد أيضاً للكشف خلال الشهر الجاري عن نسخة صينية من نظامها التشغيلي "أندرويد وير" المخصصة للأجهزة الذكية القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية.

وأشار إلى أنه فيما يخص متجر التطبيقات، فقد وافقت "غوغل" على الالتزام بالقوانين المحلية وحجب التطبيقات التي قد تكون محل اعتراض الحكومة الصينية.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من "غوغل" على هذه المزاعم.

وكانت "غوغل" قد أغلقت في 2010 نسخة محرك بحثها الشهير "المحلية" في الصين (البر الرئيسي) ونقلت بعضا من عملياتها إلى هونغ كونغ لتجنب الرقابة الذاتية على نتائج استعلامات البحث التي تتم عبر محرك البحث، التي فرضتها الحكومة الصينية.

وخلال الفترة ذاتها اتهمت "غوغل" السلطات الصينية بالتورط في هجمات إلكترونية ضدها.

وتستهدف "غوغل" من وراء تطوير نسخ خاصة من برمجياتها إلى السوق الصينية الحصول على مزيد من السيطرة على أكبر سوق في العالم للأجهزة المحمولة المعتمدة على منصة "أندرويد"، وتعزيز حصتها السوقية هناك.

وكان "ذي انفورميشن" قد كشف في نوفمبر الماضي أن النسخة الجديدة من متجر تطبيقات "غوغل بلاي" في طريقها إلى السوق الصينية، لكن الجديد الآن هو أن الإعلان عن تلك الخطوة "ربما يصبح وشيكا".

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة