الحجاج يواصلون أداء المناسك بثاني أيام التشريق

يواصل حجاج بيت الله الحرام اليوم السبت أداء مناسكهم بمشعر منى في ثاني أيام التشريق برمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى، في وقت أعلنت دول عدة قوائم بضحاياها في حادث التدافع الذي أودى بحياة 717 حاجا في أول أيام العيد.

ويرتقب أن تتعجل أعداد من الحجاج نحو مكة بعد عصر اليوم لإكمال نسكهم بأداء طواف الوداع، في حين يفضل آخرون عادة البقاء حتى انقضاء أيام التشريق الثلاثة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى فجمرة العقبة (الكبرى).

ويجوز للحاج الانصراف إذا كان متعجلاً، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي الجمرات باليوم الأخير بشرط أن يخرج من منى قبل غروب الشمس وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وكان الحجاج بدؤوا أمس رمي الجمرات الثلاث بدءًا من الصغرى ثم الوسطى فالكبرى بسبع حصوات في كل جمرة، حيث يكبرون عند رمي كل حصاة ويدعون بما شاؤوا بعد الصغرى والوسطى مستقبلين القبلة.

وأفادت السلطات السعودية بأن أكثر من 1.4 مليون أجنبي وفدوا إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج هذا العام، إلى جانب نحو 600 ألف من داخل المملكة.