إعدام أكثر من ألف من طيور “الغاق” البحرية بأمريكا

طائرالغاق – رويترز

أعدمت الحكومة الاتحادية الأمريكية أكثر من 1000 من طيور “الغاق” البحرية في جزيرة “أوريغون” منذ مايو الماضي، في إطار خطة تستمرعدة أعوام للتخلص من 11 ألفا من طيور “الغاق” ذات العرفين وذلك لحماية أسماك السلمون المهددة بخطر الانقراض.

وقال مسؤولون أمريكيون أن نحو 1221 من طيور “الغاق” البحرية البالغة تعرضت للإعدام وتم تدمير أكثر من 5000 عش مضيفين إلى أن هذا الإعدام من المتوقع أن يستمر إلى أواخر أكتوبر المقبل عندما تهاجر الطيور البحرية في الشتاء.

لكن أنصار البيئة بقيادة جمعية “اودوبون”  في بورتلاند  وصفوا الخطوات التي تتخذها الحكومة الاتحادية بأنها معيبة ويسعون لوقفها بدعوى قضائية.
وأضافوا أن الحكومة تقاعست عن استخدام الأساليب غير المميتة في السيطرة على طيور”الغاق” البحرية في جزيرة “ايست ساند” في نهر كولومبيا.

وكان عاملون تابعون للحكومة الأمريكية  قاموا بإعدام هذه الطيور في 24 مايو الماضي في إطار خطة تستمر عدة أعوام للتخلص من 11 ألفا من طيور “الغاق” ذات العرفين والتي يقول مسؤولوا الحماية البرية بالولايات المتحدة إنها تشكل مخاطر على أسماك السلمون من خلال أكل صغارها.