مقتل 50 جندي من الاتحاد الأفريقي في هجوم بالصومال

قوات الاتحاد الأفريقي بالصومال

قتل  أكثر من 50 جنديا من قوات الاتحاد الافريقي  في هجوم علي قاعدتهم العسكرية بجنوب الصومال.

وأفادت مصادر غربية الي ان هناك أكثر من 50 جنديا أخرين مفقودين بعد هذا الحادث .

واعلنت حركة الشباب الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة  مسئوليتها عن الهجوم ،وقالت أنه  جاء ردا علي قيام قوات اوغندية عاملة ضمن قوة الاتحاد الافريقي بالصومال بقتل 7 مدنيين خلال حفل زفاف ببلدة مركا في يوليو الماضي .

وافادت قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال “أميصوم” أن جنودا من أوغندا كانوا منتشرين في القاعدة..

وجاء في بيان أصدرته “أميصوم” في وقت متأخر  الثلاثاء بعد أكثر من 12 ساعة على الهجوم “نظرا لطبيعة الهجوم المعقدة، تقوم قوة الاتحاد الأفريقي حاليا بالتحقق من عدد الضحايا وحجم الأضرار”.

وقالت مصادر عسكرية غربية أن الهجوم بدأ بتدمير جسرين لقطع طرقات الوصول إلى القاعدة، ثم قام انتحاري باقتحام القاعدة ولحقه حوالى 200 من عناصر حركة الشباب.

وقالت (أميصوم) إن قواتها “قامت بانسحاب تكتيكي” عند بدء الهجوم.

وأفاد شهود أن حركة الشباب سيطرت على القاعدة وقامت بنهب مخازن الأسلحة ونقلت الجثث بواسطة شاحنات.

وقامت الحركة سابقا بجمع جثث الجنود لاستخدامها في أشرطة فيديو دعائية لهجماتها