“شلح ” بالقاهرة لبحث “التهدئة “وملفات أخرى

 

رمضان شلح أمين عام حركة الجهاد الإسلامي

أعلنت فضائية فلسطين اليوم التابعة لحركة فتح أن الدكتور رمضان شلح أمين حركة الجهاد الإسلامي بفلسطين ونائبه زياد النخالة قد وصلا إلى القاهرة قادمين من قطاع غزة من أجل بحث عدداً من الملفات منها تمديد التهدئة مع اسرائيل والمصالحة الفلسطينية.

وقالت مصادر من حركة الجهاد ان الزيارة ستبحث فتح معبر رفح وتوقع المصدر أن تتطرق الزيارة إلى بحث ملف الشبان الفلسطينيين الأربعة التابعين لحركة حماس واللذين تم اختطافهم في سيناء قبل عدة أيام .

 الأمين العام للجهاد الاسلامي د. رمضان شلح ونائبه زياد النخالة الى العاصمة المصرية القاهرة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية لبحث عدة ملفات تهم الساحة الفلسطينية.

وقال مصدر من الجهاد ان الزيارة جاءت للبحث في ملفي التهدئة وفتح معبر رفح وأنها استكمال لزيارة سابقة جرت في مايو من العام الحالي.

ووفقاً لفضائية فلسطين اليوم فإن شلح ونائبه سليتقيان بمسئولي الملف الفلسطيني في الأجهزة السيادية  المصرية.

وأشارت إلى أن الزيارة ستبحث ملف التهدئة والمصالحة الفلسطينية وضرورة عقد الإطار الموحد لمنظمة التحرير، بالإضافة الي مناقشة قضية فتح معبر رفح بصفة مستمرة للتخفيف عن سكان قطاع غزة.

 وكان شلح قال في لقاء متلفز نهاية الأسبوع الماضي إن وفداً من حركته سيزور القاهرة لبحث العديد من القضايا الخاصة بالساحة الفلسطينية.

وكانت الأنباء الواردة من قطاع غزة عن تمديد التهدئة مع إسرائيل  تفيد أن حركتي حماس والجهاد بصدد الموافقة على تهدئة طويلة قد تصل إلى 7 سنوات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي شريطة أن تكون التهدئة في اطار اتفاق شاكل ينهي حصار غزة ويفتح المعابر ويحقق إعادة الاعمار.