خبراء: القراءة “كلمة السر” في تكوين شخصية الطفل

شددت لمياء ابراهيم مديرة روضة أطفال على أهمية القراءة  في المراحل العمرية المختلفة للطفل ، لأنها تساعده في تكوين شخصيته منذ صغره ، وأن الأسرة يجب عليها  قراءة الكتب باستمرار خاصة وأنها تساعده على التفكير الإيجابي وتنمي ذكاءه.

وأكدت لمياء إبراهيم خلال مقابلة مع “الجزيرة مباشر” عبر نافذة “ساعة صباح” على  الدور المهم للأم ، بأن  تكون نموذجا لطفلها ، تقرا له من الصغر، وتحكي له القصص ، ومن الجيد  أن تركز على الصور الموجودة بالكتب , بحيث تستعرضها مع الطفل وتقرأ له الكلمات الموجودة أسفلها.

وأضافت لمياء إبراهيم  أن المدرسة تلعب دورا مهما في تنمية إدراك الطفل ، وكذلك الأصدقاء لهم نفس الدور والبيئة المحيطة بالطفل ، موضحة أهمية أن تتوافر مكتبة للقراءة  سواء بالبيت أو المدرسة.

وأشارت إلى أن القراءة للأطفال ترتبط بسنه ,”فمثلا طفل  عمره 3 سنوات ، بحاجة لمعدل قراءة بحدود 4 دقائق”.

وأوضحت  لمياء إبراهيم أن الأسرة  يجب عليها أن تنمي حب القراءة لطفلها، وأن تختار له الموضوعات والقصص التي تستهويه ،  فلكل طفل موضوعات تجذبه عن الأخرى، ولابد من تحفيزه على القراءة وتعليمه كيفية احترام الكتاب والتعامل معه.

فيما قال الخبير التربوي أسامة أنور, إن القراءة  للطفل تساعد على تنمية عاطفته, من خلال قراءة القصص المختلفة ، إضافة إلى تنمية  حصيلته اللغوية .

وأشار الى أن الأسرة الواعية هي التي تعرف ما يجب قراءته لأطفالها ، و تهيئة المناخ والبيئة المناسبة  ، مشيرا إلى أهمية  بأن يطلب منهم قراءة بعض القصص,  ومشاهدة  الصور منذ الصغر.

وأضاف الخبير التربوي أنه لابد للمدرسة أن تتفهم خصائص وملكات كل طفل ، وأن تبتعد عن أسلوب الثواب والعقاب, لأنه خاطئ ويؤثر سلبا على الطفل.

 

المصدر : الجزيرة مباشر