المشنوق: أي اعتداء على المؤسسات اللبنانية “سيحسم” فورا

قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق إنّ أي احتلال أو اعتداء على مؤسسة عامة سوف يتم حسمه من اللحظة الأولى تحت سقف القانون وبالقوة إذا لم يستجب المعتصمون.

وقال أيضا إنه لا سياسة في لبنان بوضع دبابات على المباني العامة وأشار إلى أن مبنى وزارة البيئة هو ملك للدولة اللبنانية وليس للوزير، وإن أي اعتداء عليه هو اعتداء على الشعب اللبناني .

أكدّ المشنوق في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه في الوزارة، أنّ قوى الأمن هي حامية اللبناني وأمنه، وما حصل هذه الايام ليس تظاهرا بل هو اعتداء على كرامة الناس. ولفت إلى ان “الشتائم التي توجهت للقوى الأمنية ليست حقا في الدستور، قوى الأمن هي من الناس ومن يراها غير ذلك يكون لديه عمى وطني بحسب تعبيره ، وقال إن هذا العسكري الموجود هو بحاجة إلى الكهرباء والمياه مثله مثل أفقر مواطن.

واعتبر ان “السياسة القائمة على شيطنة قوى الأمن جريمة بحق البلد وأمنه”، هذا وأكدّ المشنوق ان “الجرحى من قوى الأمن أعدادهم أكثر من الجرحى المتظاهرين،  و كشف أنّ “يوم 22 أغسطس آب، حصل إفراط في استخدام القوة خلال التظاهرة، لكن هذا الافراط لديه مسببات ومبررات تتعلق بالساحة التي حصلت فيها الأمور.

وأشار الى انه كلف المفتش العام بالقيام بتحقيق وقام القضاء العسكري بإجراء تحقيق قضائي شامل ومفصل، لافتاً إلى انه تقرّر إحالة ضابطين إلى المجلس التأديبي و6 عسكريين  لقيامهم بتصرف تلقائي وتوجيه تأنيب لضباط.

المصدر : الجزيرة مباشر