الحرس الرئاسي في بوركينا فاسو يحتجز الرئيس

 

رئيس بوركينا فاسو المؤقت ميشيل كافاندو

أفادت وكالة أنباء رويترز أن الحرس الرئاسي في بوركينا فاسو اقتحم  اجتماعا  لمجلس الوزراء  واحتجز رئيس البلاد ميشيل كفاندو ورئيس الوزراء .

وقالت الوكالة نقلا عن مصدرين كبيرين في الجيش إن الرئيس المؤقت  و الحكومة كلها ورئيس الوزراء متحجزون من قبل مجموعة من جنود الحرس الرئاسي ،وقالت المصادر إن هذه المجموعة التي تحتجز الرئيس لم تطلب شيئا حتى الآن

وكان كافاندو قد تم اختياره من قبل الهيئة الانتخابية كرئيس للمرحلة الانتقالية في البلاد حتي يتم اجراء انتخابات رئاسية والتي كان مقرر لها أن تتم في نوفمبر المقبل .

وكان كافاندو سفيرا لفولتا العليا (الاسم القديم للبلاد قبل ان تصبح بوركينا فاسو) لدى الامم المتحدة في فترة 1981-1982 و1998-2011. وشغل كافاندو أيضا منصب وزير الخارجية في عدة حكومات بين 1982 و1983.

وكان الجيش البوركيني قد قام بانقلاب عسكري ضد الرئيس السابق بليز كومباوري في اكتوبر من العام الماضي ،وأعلنت سلطات الانقلاب العسكرية عن حل الحكومة والجمعية الوطنية وتشكيل هيئة انتقالية لا دارة البلاد.

وكان الرئيس السابق بليز كومباوري قد وصل للحكم عبر انقلاب عسكري عام 1987 واستمر في الحكم 27 عاما  


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة