فوكوياما: النظام الأمريكى متأثر برؤوس الأموال وجماعات الضغط

قال البروفيسور فرانسيس فوكوياما صاحب كتاب “نهاية التاريخ” إن النظام الأمريكي متأثر بصورة كبيرة برؤوس الأموال وجماعات الضغط, مشيرا إلى أن الكونجرس الأمريكي لا يمثل بالكامل الشعب الأمريكي بسبب رأس المال وبروز جماعات الضغط.

وأوضح فوكوياما في حوار مع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في نيويورك، أن النظام الأمريكي بالمقارنة بغيره يعد فى مجمله نظاما رقابيا، لكن نظرة الشعب له غير محايدة.

وقال فوكوياما إن النظام الصيني غير متوازن، فقد تؤدي بعض الدكتاتوريات لنتائج إيجابية، لكن تبقى المحصلة النهائية غير مضمونة, واصفا الصين بأنها نوع من الدول التي لم تطبق القانون ولكنها تطبق سلوكياته.

وأضاف فوكوياما قائلا “الصين كدولة قائمة على نظرية الإمبراطور الجيد, لكنها ليست ديمقراطية ولا دستورية”. لافتا إلى أن هناك دولا تتمتع بالديمقراطية وأخرى تعانى من احتكار السلطة.

وأوضح صاحب كتاب “نهاية التاريخ” أن شكل النظام السياسي والاقتصادي وضروريات الأمن القومي تعتبر من أساسيات بناء الدول, وأن هناك سلطات استبدادية خاصة فى شرق آسيا, وأن التجربة الصينية تعتبر هي الوحيدة التي تعبر عن ارتباط شكل النظام السياسي بالتطور الديمقراطي.

وشدد فوكوياما على أن الديمقراطية وسيادة دولة القانون تعتبر من محفزات الاقتصاد.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة