الجزيرة مباشر ترصد أبرز 17 انتهاكا إسرائيليا للأقصى

تعكس الانتهاكات الذي يشهدها المسجد الأقصي منذ عدة أيام  والتي وصلت اليوم إلى اتهام المرابطين بالإرهاب ، سلسلة من الانتهاكات الممنهجة التي تمارسها السلطات الإسرائيلية ضد المسجد منذ احتلالها للقدس الشرقية عام 1967 ، ومنذ ذلك التاريخ لم تخل ساحات المسجد من الدماء واقتحامات القوات الإسرائيلية له، حتى اليوم , حيث قام الاحتلال ولليوم الثالث على التوالي باقتحام باحات الحرم القدسي والاعتداء على المصلين وإصابة 17 منهم.

رصد موقع “الجزيرة مباشر” أبرز  الاعتداءات الإسرائيلية ضد المسجد والتي بدأت مع قيام  دينيس مايكل روهان- يهودي أسترالي – بحرق مبنى المسجد الأقصى، وذلك في صبيحة يوم الخميس 21 أغسطس عام 1969م.

حيث أتت النيران يومها على آثار عمرانية تاريخية، زيادة على الشحوب والسواد الذي اعترى جدران المسجد، فقد احترق السقف الجنوبي الشرقي للمسجد بكامله.

ثم تأتي محاولة آرئيل شارون دخول المسجد الأقصى تمهيداً لوضع حجر الأساس لبناء الهيكل، في قمة المحاولات الخطرة التي تعرّض لها المسجد الأقصى عبر تاريخه في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

حيث أقدم على خطوته هذه يوم الخميس 28 سبتمبر عام 2000، يرافقه مئات الضباط والجنود والحرس كعمل استفزازي.

ولكن حراس الأقصى كانوا له ولجنوده بالمرصاد، حيث تعرّض لهجمة غاضبة، أسفرت عن هروبه وإصابة 25 جندياً وضابطاً من حرسه بجروح، بعضها خطيرة. وكانت خطوة شارون وقودا لاندلاع انتفاضية فلسطينية عريضة .

ومن أبرز المحطات

– 7-6-1967م استولى  الجنرال موردخاي غور، على المسجد الشريف في اليوم الثالث من  حرب يونيو67، وصادرت السلطات الإسرائيلية، إثر احتلالها للجزء الشرقي من القدس عام 1967م مفاتيح باب المغاربة ولم تعدها إلى الآن.

وبعد ذلك بيومين وتحديدا في 9-6-1967م تعطّلت صلاة الجمعة في المسجد الأقصى بسبب الاحتلال، وكانت هذه أول مرّة تتعطل فيها شعائر الصلاة منذ تحرير صلاح الدين للقدس في عام 1187م.

– 15-6-1967م الحاخام الأكبر شلومو غورن، وخمسون من أتباعه يقيمون صلاة دينية في ساحة المسجد.

– 21-8-1969م اقتحم دنيس دوهان ساحات المسجد وتمكّن من الوصول إلى المحراب، وإضرام النيران فيه، في محاولة لتدمير المسجد.

– 14-8-1979م حاولت جماعة غورشون سلمون المتطرّفة اقتحام المسجد، إلا أن المواطنين تصدّوا لها وأفشلوا المحاولة.

إلا أن أكثر من عشرين ألف مسلم تصدّوا لهم وخاضوا مع الجنود مواجهات ضارية للدفاع عن الأقصى، سقط خلالها العشرات من الجرحى.

– 11-11-1979م أطلقت الشرطة الإسرائيلية وابلاً كثيفاً من الرصاص على المصلين المسلمين، مما أدى إلى إصابة العشرات منهم بجراح.

– 13-1-1981م اقتحم أفراد حركة أمناء جبل الهيكل القدس الشريف يرافقهم الحاخام موشي شيغل وبعض قادة حركة هاتحيا، وأرادوا الصلاة وهم يرفعون العلم الإسرائيلي.

7-5-1981م محاولة25يهودياً متطرفا الدخول لساحات القدس، ومنعهم من الدخول حراس القدس، وضابط شرطة القدس.

وبقي المتطرّفون خارج باب المغاربة، وبعدها انضم إليهم فوج آخر, وقاموا بإثارة الضجيج والصياح، ثم أدوا صلوات يهودية هناك.

– 2-3-1982م قام مجموعة من المتطرّفين اليهود، مزوّدين بالأسلحة النارية بمحاولة اقتحام المسجد الأقصى من باب السلسلة بعد أن اعتدوا على الحراس.

– 11-4-1982م أحد الجنود الإسرائيليين يدعى هاري غولدمان، يعتدي على المسجد الأقصى، إذ قام باقتحامه وأخذ يطلق النيران داخله بشكل عشوائي، مما أدى إلى قتل مواطنين وجرح أكثر من ستين آخرين.

وقد أثار هذا الحادث سخط المواطنين، وأدى إلى اضطرابات عنيفة في الضفة الغربية وغزة، وردود فعل عالمية غاضبة ضدّ الاحتلال الإسرائيلي.

– 9-8-1989م سمحت الشرطة الإسرائيلية بإقامة صلوات لليهود على أبواب القدس، وذلك للمرّة الأولى رسميا.

– 8-10-1990م ارتكبت القوات الإسرائيلية مجزرة داخل المسجد، مما أدى إلى استشهاد 22 مصلياً وإصابة أكثر من 200 بجروح.

– 8-12-1990م سمحت الشرطة الإسرائيلية لعشرة متطرفين من أعضاء حركة كاخ العنصرية بالدخول إلى ساحة القدس، حيث قاموا باستعراض استفزازي وردّدوا شعارات ضدّ العرب والمسلمين.

– 12-5-1997م محاولة مجموعة تضم 12متطرّفاً يهودياً اقتحام المسجد الأقصى قبل الظهر.

– 26-8-1998م جنود الاحتلال يقتحمون حرمة المسجد الأقصى، ويعتدون بالضرب المبرح على أحد المسلمين داخل ساحات المسجد، والاحتلال يرفض إبعاد جنوده ويهدّد باقتحام الأقصى.

– 8-6-1999م تسلّل أحد المستوطنين لساحة المسجد الأقصى، وقام بتصرّفات استفزازية تسيء لقدسية المسجد، وذلك على مرأى من الشرطة الإسرائيلية.

ومازال مسلسل الانتهاكات مستمراً…ورغم ما يثيره موضوع انتهاك حرمة المسجد الأقصى، إلا أن الواقع يعكس تغافلا عربيا وإسلاميا واضحاً، وربما تعتبر قضية الأقصى جزءا من قضية أشمل، لم يتم حسم الصراع حولها، “القضية الفلسطينية”وهي ماسبق وأطلق عليها قضية العرب الأولى .

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة