حسن مصطفى: قطر أرست معايير عالية وفرنسا تريد تخطى المليون

حسن مصطفى ـ رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليدـ أرشيف

 

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد “حسن مصطفى” أن بطولة العالم لكرة اليد التي استضافتها قطر مطلع العام الحالي أرست معايير عالية، مشيرا الى أن الهدف من البطولة المقبلة في فرنسا عام 2017 هو تخطي المليون متفرج.

وكان المنتخب الفرنسي توج بنسخة العام 2015 في الدوحة بفوزه على الدولة المضيفة في المباراة النهائية بنتيجة 25-22 على ملعب لوسيل.

 وأكد مصطفى أن فرنسا ستنظم نسخة ناجحة أسوة بما تحقق في قطر، مشيرا إلى أن النسخة المقبلة ستتميز بالحضور الجماهيري الكبير كون الشعب الفرنسي متابعا بشغف للعبة كرة اليد.

 وقال “حسن مصطفى” في تصريح سابق بعد تنظيم قطر لمونديال 2015 إن “تجربة قطر تعد نموذجا عصريا لما تم استهدافه، فهي جعلت من الاستضافات القادمة لبطولة العالم تحديا لتخطي معدلات النجاح التي حققتها”.

 وأشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد بروح التعاون والأسرة الواحدة داخل اللعبة، مشيرا إلى أن قطر قدمت كوادر جيدة “تنظيميا” في النسخة السابقة وأن “الفرنسيين يتميزون بالفكر الاحترافي ويتقبلون أية نصائح تتعلق بالشأن التنظيمي”.

 وأكد “حسن مصطفى” الذي تواجد في الدوحة على هامش إقامة بطولة العالم للأندية أبطال القارات (سوبر غلوب 2015) أن الدوحة ستواصل احتضانها للبطولة للسنوات الأربع المقبلة.

وقال “مصطفى” الذي أُعيد انتخابه رئيسا لولاية رابعة قبل عامين في الدوحة أيضا: إن قطر هى المكان الأمثل لاحتضان كأس العالم لكرة اليد بعد اقتناع من الاتحاد الدولي”.

واعتبر “مصطفى” أن الهدف من استضافة الدوحة لبطولة “سوبر غلوب” هو المحافظة على تنشيط اللعبة في منطقة الخليج .

ورأى “مصطفى” نتائج خروج الأهلي المصري أمام برشلونة الإسباني والأفريقي التونسي أمام برلين الألماني كانت نتائج منطقية,  مشيدا في الوقت نفسه بالمستوى الفني الذي كان أكثر من مقبول، لافتا إلى أن فارق الأهداف لم يكن كبيرا.

 وكان “حسن مصطفى” الذي يتبوأ منصبه الحالي منذ العام 2000، لعب مع النادي الأهلي المصري 15 عاما ودافع عن ألوان المنتخب المصري فترة طويلة ناهزت الـ10 أعوام قبل أن يتحول إلى المجال التحكيمي ليتدرج بعدها في المناصب المحلية والدولية حتى الوصول إلى رئاسة الاتحاد الدولي. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة