وزير خارجية البحرين:إيران هربت متفجرات تكفي لإزالة المنامة

وزير خارجية البحرين

كشف وزير خارجية البحرين أن حجم المتفجرات المهربة لبلاده عبر زوارق بحرية قادمة من إيران والتي تم ضبطها  في يوليو الماضي كانت كافية لـ”إزالة مدينة المنامة من الوجود”.

وأوضح أن ايران تورطت في تهريب قنابل ومادة سي 4 المتفجرة الي البحرين .

وأضاف: “هذه الجريمة  لم نكتشفها نحن بأنفسنا فقط بل مع حلفائنا في منطقة الخليج بمن فيها البحرية الأميركية وغيرها”.

وقلل آل خليفة في  تصريحات لجريدة “الشرق الأوسط” السعودية نشرتها في عددها الصادر  الخميس من تأثير اتفاق إيران ومجموعة (5+1) بشأن ملفها النووي على العلاقات مع طهران، ما لم تغير الأخيرة سياستها وتصلح علاقاتها بجيرانها.

وعبّر عن مخاوف من أن يوفر الاتفاق لإيران فرصة رفع أسماء شركات وأشخاص من قوائم المقاطعة وهي مرتبطة بالإرهاب”.

وفي رده على سؤال بشأن تأثير “الاتفاق النووي” على تحسين العلاقات مع بلاده، قال آل خليفة إن الاتفاق لم يغط كافة مصادر التوتر مع ايران . الاتفاق فقط شمل الملف النووي دون تبعاته الأخرى، علينا أن نلاحظ أن لإيران، بعيدا عن الملف النووي، علاقات متوترة معنا”.

وفي تعليقه عن سبب ترحيب البحرين بالاتفاق، قال وزير خارجية البحرين إن هذه الخطوة، إن نجحت وتم العمل بالكامل ببنود الاتفاق، فإنها ستسهم بلا شك بالأمن والاستقرار. لكن يتعين لذلك، أولا، أن تلتزم طهران بالتنفيذ الكامل لمتطلبات الاتفاق وثانيا يجب أن يكون هناك عمل مواز لإصلاح علاقات إيران بجيرانها”.

وبيّن أنه “إذا غيّب هذا المطلب، فإننا لن نصل إلى أي مكان مع إيران. الاتفاق عندها، سيعني دولا ولن يعنينا بشيء لأنه سيغطي قطاعا معينا (النووي) بينما هم يحاربوننا بالكلاشنيكوف

وتشهد العلاقات البحرينية الإيرانية تجاذبات سياسية على خلفية اتهامات المنامة لطهران بالتدخل في الشأن الداخلي البحريني ودعم المعارضة “الشيعية” بالبلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية في يوليو الماضي  إحباط عملية تهريب عن طريق البحر لكمية من المواد المتفجرة شديدة الخطورة بجانب عدد من الأسلحة الأوتوماتيكية والذخائر، قالت إن مصدرها إيران، مشيرة إلى اعتقال 5 بحرينيين متورطين في عملية التهريب.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة