البيت الأبيض: انسحاب الرئيس القادم من الاتفاق النووي "حماقة"

المتحدث باسم البيت الأيبيض – (الأناضول)

قال البيت الأبيض "إن من الحماقة على الرئيس القادم للولايات المتحدة التراجع عن الاتفاق النووي مع إيران".

وفي رده على تهديدات أعضاء جمهوريين في الكونغرس بنقض الاتفاقية مع إيران في حال فاز أحد أعضائهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة نهاية العام القادم، أوضح المتحدث باسم البيت الأبيض "جوش إيرنست" أنه سيكون من الحماقة للرئيس المستقبلي فعل هذا، والسبب الرئيسي هو أن هذا سيكون اتفاقًا قد تم إبرامه، وسوف تكون هناك فرصة أكثر من عام ونصف لتنفيذ الاتفاق وللتحقق من التزام إيران به.

وبرر إيرنست وصفه للفعل (بالحمق) إلى أن (نقض الاتفاق)، لن يحقق سوى تقوية احتمال قيام مواجهة عسكرية في الشرق الأوسط".

وأشار المتحدث إلى أن التراجع عن الاتفاق النووي مع إيران "سيمزق الوحدة الدولية بشكل كامل، عندما يتسلم المنصب، رئيس آخر بعد عام ونصف، برغم التزام إيران بالاتفاقية، ويقوم بالانسحاب منها بشكل فردي".

وكان متنافسون على من الحزب الجمهوري للترشح للانتخابات الرئاسية القادمة قد هددوا بالانسحاب من الاتفاق النووي بين  إيران مع مجموعة 5+1، في حال الفوز بالانتخابات  نهاية 2016.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة