“ساعة صباح” يتناول كيفية استعداد الأسرة لاستقبال الدراسة

 تناول برنامج ” ساعة صباح” على شاشة الجزيرة مباشر هذا الصباح موضوع العودة للمدارس، واستعدادات  الأسر في الوطن العربي لبدء عام دراسي جديد، وكيف يتم تهيئة الأطفال للدخول للمدارس؟، وكيف تتخطى الأسر أبرز الصعوبات في هذه المرحلة؟

ونصح الخبير الاجتماعي عبد الكريم محمود، الأباء والأمهات بعدم الخوف والقلق من بداية العام الدراسي،  حتى لا ينتقل هذا القلق إلى الأبناء، ويرتبط بدء الدارسة في ذهنهم بالمشاكل والاضطرابات، وأنه يجب أن يركز الأباء والأمهات على الآثار الإيجابية للدراسة على حياة أبنائهم الخاصة حتى يحبون العودة للمدرسة. 

وأضاف أنه يجب تهيئة الأهل أنفسهم للدراسة من خلال سلوكياتهم أمام أبنائهم، فوجود الأب أو الأم أو أحدهما كقارئ أمام أبنائه، وحضوره المحاضرات والدورات التدريبية يجعله قدوة لأبنائه يتعلمون منه.

كما حذر محمود، من الاخطاء التي يرتكبها الأباء والأمهات مع أبنائهم كالكذب عليهم، مثل أن يدخل الطفل المدرسة فتقول له الأم إنها موجودة في الخارج ولن تتركه، فيخرج الطفل فلا يجد أمه فيخاف ويفقد الثقة فيها وفي المدرسة.

 وأضاف أنه يجب على المدرسة تهيئة الأطفال في بداية العام الدراسي عن طريق تنظيم حفلات استقبال لهم وتعريفهم بأقسام المدرسة كالمسرح والملاعب .

وقالت نسرين مرضي، النائب الأكاديمي بإحدى المدارس المستقلة في قطر، إن المجلس الأعلى للتعليم في الدوحة يعد برامج خاصة في بداية العام الدارسي لتهيئة الطفل لبدء الدراسة عبارة عن إرشادات، وعبارات تحفيزية وحفلات استقبال.

وأضافت أنه في بداية العام الدراسي تنظم المدارس حفل استقبال للأطفال يحضره الأب والأم، ويدخلوا معهم الفصل الدراسي، ويحضروا معهم اليوم الأول كله، وبداية من اليوم الثالث وبالتدريج يتم فصل الطفل بمفرده عن أهله، وتقوم المدرسة بذلك حتى لا يكره الطفل المدرسة وترتبط لديه بالانفصال والبعد عن أهله.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة