انهيار الهدنة الإنسانية في 3 مدن سورية

جيش النظام يقصف الزبداني بالمدفعية – الأوروبية

انهارت الهدنة الإنسانية بين قوات النظام والمعارضة السورية اليوم (السبت) إثر تجدد للقصف بعد ليلة واحدة من قرار وقف إطلاق النار، وهي الهدنة التي نتجت عن المفاوضات في تركيا بين حركة أحرار الشام والوفد الإيراني- بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد  رامي عبدالرحمن :”قرار وقف إطلاق النارالذي وقع أمس (الجمعة) انهار بحلول الصباح”.

وأضاف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات قد وقعت في الزبداني، كما أن المعارضة السورية تقصف الفوعة وكفريا، مشيرا إلأى انه لا يعلم الجهة التي بادرت بإطلاق النار.

وبحسب مراسل الجزيرة في إدلب فإن النظام السوري بدمشق هو من تسبب في انهيار هذه الهدنة بعد تحفظه على بند في الاتفاق ينص على  إطلاق سراح المعتقلين من الأطفال والنساء، مشيرا إلى أن قوات النظام السوري استهدف اليوم الزبداني بغارات للطيران الحربي ، إضافة إلى أن قوات المعارضة محاصرة داخل المدينة.

جدير بالذكر أن المفاوضات التي جرت في تركيا بين حركة أحرار الشام والوفد الإيراني ، نتج عنها هدنة إنسانية  لمدة 48 ساعة تبدأ صباح الخميس الماضي في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب، إضافة إلى هدنة أخرى في الزبداني بريف دمشق.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة