الحكم بالسجن المشدد 3سنوات على صحفيي الجزيرة

أصدرت محكمة جنايات القاهرةالحكم بالسجن المشدد 3 سنوات على محمد فهمى وبيتر غريست والسجن 3 سنوات و6 أشهر على باهر محمد في قضية”خلية الماريوت”.

كانت النيابة قد أسندت إلى الصحفيين وباقي المتهمين  تهم “الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحقوق والحريات العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها ونشر أخبار كاذبة”.

وكان صحفيو الجزيرة الإنجليزية الثلاثة قد ألقى القبض عليهم في القاهرة يوم 29 من ديسمبر/كانون الأول 2013، وبدأت أولى جلسات محاكمتهم يوم 20 من فبراير/شباط 2014.

وفى يوم 23 من يونيو/حزيران 2014، وبعد 11 جلسة صدر الحكم بسجن بيتر غريستي، ومحمد فهمي سبع سنوات، وسجن باهر محمد عشر سنوات. كما قضت بالسجن عشر سنوات غيابيا على أخرين، وفى يوم 21 من أكتوبر/تشرين الأول 2014  أعلن عن تحديد الأول من يناير/كانون الثاني2015 موعدا لنظر الطعن على الحكم.

وفي الأول من  يناير/كانون الثاني2015 قررت محكمة النقض المصرية قبول الطعن على حكم حبس صحفيي الجزيرة، وقضت بإعادة محاكمتهم. و في الأول من فبراير/شباط 2015 أفرجت السلطات المصرية عن الصحفي الأسترالي بيتر غريست.

وقالت محكمة النقض في حيثيات حكمها بقبول الطعن إن حكم محكمة جنايات الجيزة الصادر في القضية شابه قصور في التسبب وفساد في الاستدلال وإخلال بحق الدفاع، وران عليه البطلان؛ ذلك لكونه لم يبين الواقعة المستوجبة للعقوبة بيانا تتحقق به أركان الجرائم التي دانهم بها، ولم يورد أدلة الثبوت التي أقام عليها قضاؤه بالإدانة ومؤداها، وجاء في عبارات عامة مبهمة، حيث جاء إذن النيابة العامة بالضبط والتفتيش مبنياً على تحريات غير جدية بما لا يسوغ إطراحه وعول على إقرارات الطاعنين بتحقيقات النيابة برغم بطلانها لصدورها عنهم وليدة إكراه مادي ومعنوي.

على الجانب الآخر وصفت شبكة الجزيرة في وقت سابق المحاكمة بأنها سياسية تستهدف الإعلام الحر، وطالبت بتبرئة المتهمين مما نسب إليهم من اتهامات وصفتها بالباطلة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة