2500 مهاجر غير نظامي غرقوا في “المتوسط” منذ يناير

برغم الكوارث قوارب الهجرة غير النظامية لأوروبا لا تتوقف

قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة  إن أكثر من 2500 مهاجر غير نظامي غرقوا في البحر المتوسط وهم في طريقهم إلي أوروبا في الفترة من يناير/كانون الأول وحتى أغسطس/آب من العام الجاري.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية “مليسا فلمنغ” إن أكثر من 300 ألف من هؤلاء المهاجرين عبروا البحر المتوسط متوجهين إلى أوروبا في تلك الفترة وأن 200 ألف منهم وصلوا اليونان و110 الف وصلوا إيطاليا .

وأشارت “فلمنغ” إلى أن عدد القتلى اللذين أحصتهم المفوضية لا يشمل القتلي والفقودين الذين غرقت مركبهم قبال السواحل الليبية .

وكان المتحدث باسم الهلال الأحمر الليبي محمد المصراتي قد أعلن عن انتشال 76 شخصا من المركب الذي غرق عند  ساحل مدينة زوارة الليبية أمس (الخميس) وأشار إلى أنه تم إنقاذ 198 شخصا  .

وكان الأمس يوما حزينا وأسودا في تاريخ الهجرة غير الشرعية حيث تم العثور على جثث أكثر من71 مهاجرا في شاحنة متوقفة بشرق النمسا .

وتشير المؤشرات الأولية للتحقيقات التي تجريها السلطات النمساوية إلى أن هؤلاء المهاجرين ماتوا اختناقا أثناء نقلهم في شاحنة نقل لحوم، ويعتقد أن تلك الجثث لسوريين  وإن كان يصعب التعرف عليها  بسبب تعفنها.

وكانت المستشارة الألمانية “أنجيلا  ميرك” قد وصفت الحادث بأنه مروع وأنه يمثل تحذيرا لأوروبا من أجل التغلب على مشكلة اللاجئين .

ووصفت وزيرة الداخلية النمساوية “جوهانا ميلك” ما حدث بأنه أصاب الجميع بالحزن وأنه يمثل يوما اسود.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة