مفهوم الوطن فى الإسلام

“ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها” كيف يعرف الإسلام الوطن؟ ومتى تعد الهجرة منه خيانة؟ ومتى تصبح واجبا؟ كلها تساؤلات أثارها برنامج “ساعة صباح” بقناة الجزيرة مباشر.

وقال فضيلة الشيخ “على القرة داغي” :  ورد مفهوم الوطن -في القرآن- في صيغة “الديار” و”الدار”  حيث قال تعالى: “وَالَّذِينَ تَبَوَّءُو الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى? أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ? وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَ?ئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”.  وقال: “لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ” وقال تعالى: “قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ? فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ? وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ”.

وأشار “القرة داغي”  خلال مشاركته في برنامج” ساعة صباح” إلى أن السفر من دولة إسلامية إلى أخرى لايعد هجرة ولكنه تنقل داخل وطن واحد ,مشيرا إلى أن  مفهوم الوطن تغيرت مفاهيمه بعد الثورة الفرنسية وتغلب عليه الطابع السياسى  والإجتماعيى .

وأوضح فضيلة الشيخ أن الهجرة نوعان الأول من دار الشرك والكفر إلى دار الإسلام، والثانى هجرة من ديار الإسلام إلى ديار الكفر, مضيفا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمر مهم جدا لآن المنكر يهدم الأوطان, مشيرا إلى أن قيمة الحرية عظيمة ولا تستطيع الأمم أن تقيم حضارة من دونها .

وفي نهاية اللقاء دعا فضيلة الشيخ جميع المسلمين إلى الإلتزام بالقوانين الإسلامية . كما دعا المهاجرين غير النظاميين إلى الكف عن تلك الأعمال لأنها تهلكة مخالفة للدين الإسلامي الحنيف .

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة