تبادل الاتهامات بخرق اتفاق السلام بجنوب السودان

رئيس جنوب السودان يوقع اتفاق السلام في جوبا – رويترز

تبادل كل من الجيش والمتمردين بدولة جنوب السودان الاتهامات بشن عدة هجمات بعد يوم واحد من توقيع الرئيس “سلفاكير” اتفاق سلام بين طرفي النزاع .

واتهم زعيم المتمردين “رياك مشار” القوات الحكومية بمهاجمة بلدات  تحت سيطرة المتمردين.

وقال مشار “نتساءل: هل الحكومة صادقة في توقيعها الاتفاق، ندين الهجمات المستمرة للنظام بأشد العبارات”.

وقد رفض المتحدث باسم الجيش الكولونيل “فيليب أجوير” هذه الاتهامات، مشيرا إلى أن المتمردين هم من هاجموا القوات الحكومية يوم الأربعاء في بلدة “نيالديو” وتم  التصدي لهم.

وكان “سلفاكير” قد وقع اتفاق السلام أول أمس (الأربعاء) عقب تلويح مجلس الأمن الدولي بتدخل فوري، بوقف إطلاق النار بين قوات الجيش والمتمردين بقيادة نائبه السابق “رياك مشار”.

وقد بدأت الحرب بين طرفا النزاع في جنوب السودان في ديسمبر/كانون الأول 2013، عقب اتهام “سلفاكير” لنائبه انذاك “رياك مشار” بمحاولة الانقلاب عليه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة