الخارجية الأمريكية : استمرار الأسد في السلطة يزيد التطرف

بشار الأسد

قالت وزارة الخارجية الامريكية في بيان لها (الجمعة) إن الولايات المتحدة ستواصل التزامها القوي بتحقيق انتقال سياسي في سوريا بعيدا عن بشار الأسد بهدف وضع حد للعنف .

وأضاف بيان الخارجية الأمريكية أن استمرار الاسد في السلطة سيزيد التطرف وسيشعل التوترات في المنطقة ،ورأت أن الانتقال السياسي ليس ضروريا فقط بل ويعد جزءا مهما في القتال من أجل هزيمة المتطرفين .

كانت العاصمة الروسية موسكو قد شهدت نشاطا مكثفا خلال الايام الماضية من أجل التسويق لحل سياسي للازمة السورية مع بقاء الاسد في منصبه ،حيث زار موسكو في وقت واحد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك الاردن من اجل الاتفاق على هذا الأمر ،وتسعي ايران وروسيا وانظمة عربية للإبقاء على الاسد في اي حل سياسي للأزمة في سوريا ،وهو ما دعا المملكة العربية السعودية الي ان تعلن علي لسان وزير خارجيتها عادل الجبير أن موقفها من حتمية رحيل الأسد ثابت ولا مساومة فيه .

وأضاف الجبير بعد محادثات أجراها مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو الثلاثاء الماضي أنه لا مكان لبشار الأسد في مستقبل سوريا.

بينما أعلن لافروف عن وجود خلاف بين السعودية وروسيا حول مصير الاسد .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة