أوباما: لا نثق بإيران، وسنحول دون امتلاكها سلاحا نوويا

الرئيس الأمريكي خلال المؤتمرالصحفي – الجزيرة مباشر

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل على منع إيران من كل ما يمكنها أن تتخذه للحصول على السلاح النووي.

وأضاف أوباما خلال مؤتمر صحفي بواشنطن” أرغمنا إيران على تقديم تنازلات كبيرة وفرضنا ألية لمتابعة برنامجها النووي”.

أضاف قائلا ” وإذا ما خرقت إيران بنود الاتفاقية  فسنفرض عليها عقوبات أخرى ستكون صادمة ، وإن لم تردعها العقوبات فالخيار العسكري لن يكون مستبعدا”.

وأشار أوباما إلى أنه على الرغم من وجود بعض أجهزة الطرد المركزي والتي يمكن أن تتخذها إيران للحصول على القنبلة النووية إلا أن الولايات المتحدة تضمن عدم استخدام تلك الأجهزة ، مذكرا بأن بلاده  ستعمل علي مراقبة البرنامج النووي الإيراني لمدة 15 عاما ، مؤكدا التزام إيران بأن مخزونها من اليورانيوم المخصب سوف يشحن الى الخارج.

وشدد أوباما على أن الولايات المتحدة لا تثق بدولة إيران ، ولا تهتم بما يقوله  خامنئي، موضحا أن الاتفاقية غير قائمة على الثقة بين البلدين ولا تعني التطبيع معها، وإنما هي حل منفرد لمعضلة سعيها لامتلاك سلاح نووي.

وأشار إلى أن معظم الدول أيدت هذا الاتفاق باستثناء بعضها ومنها دولة إسرائيل، ونحن نتفهم ذلك، مشيرا إلى أن الروابط  التي تربط إسرائيل بالولايات المتحدة ليست سياسية، إنما تجمعنا بها روابط أسرية.

وأضاف “العلاقة بيننا تعود إلى أجيال وقيم مشتركة، وما كنت لأكون هنا في موقعي رئيسا للولايات المتحدة إلا بدعم الجالية اليهودية في جميع أنحاء الولايات المتحدة “.

وأكد أوباما على منع أي تهديد ضد اسرائيل، وأن العلاقة ستبقى جيدة معها سواء كان الحزب الديمقراطي او الجمهوري من يحكم أمريكا، وقال:” أتمني ان يدعم اعضاء الكونجرس هذه الاتفاقية وسأكون مسرورا بموافقتهم عليها”.

وأنهى حديثه قائلا “ما قتله لفريقي ومنهم وزير الخارجية نريد للناس أن يفهموا ما يجري لأني واثق تماما أن توقيع هذا الاتفاق أمر صحيحا، وإذا ما رفضناه سنضع إيران في موضع السائق وسيمتلكون زمام الأمور وسيعزلون أمريكا واسرائيل، ويقولون إنهما هما اللتان عارضتا الاتفاقية”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة