مباحثات “أممية” حول الهجرة غير الشرعية في أوروبا

عقد رئيس المفوضية الأممية لشئون اللاجئين  مؤتمرا صحفيا مع وزير الداخلية الفرنسي  برنار كازنوف عقب مباحثات بين الجانبين حول أزمة الهجرة غير النظامية في أوروبا .

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن الاتحاد الأوروبي ليس مسئولا عن كل الأزمات ولكن قال إن أوبوا لديها مسئوليات تجاه ما وصفه بالفوضى التي يعاني منها الرجال والنساء والأطفال في سوريا وأنه يجب تقديم الحماية لهم وتوفير فرص استضافة .. وأشار إلى أن اوروبا يجب أن تتحمل مسئولياتها الإنسانية بهذا الصدد.

وقال الوزير الفرنسي إن بلاده قدمت الكثير من المقترحات بهذا الشأن إلى المفوضية الأوروبية ، وأكد أنه هناك الكثير من البشر يحضرون إلى الاتحاد الأوروبي  لتحقيق تغيرات اقتصادية إيجابية ، وقال إن ذلك يستلزم المزيد من المشروعات للبنى التحتية التي يمكنها أن تستوعب هذه الأعداد .. وطالب بإنشاء المزيد من مراكز الاستقبال التي تقدم الحماية والرعاية للمهاجرين غير الشرعيين من أجل تفادي  فترات الانتظار الطويل على الحدود بين الدول .

وأشار كازانوف إلى أنه يجب التفرقة بين اللاجئين نتيجة الظروف السياسية وبين المهاجرين لتحسين مستواهم الاقتصادي وأكد ضرورة وجود تضامن بين دول الاتحاد الأوروبي  يتم بناء عليه التوزيع العادل للمهاجرين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

 

المصدر : الجزيرة مباشر