ثورتا ليبيا وتونس .. تتسببان في ركود صناعة السفن بمصر

صناعة السفن في مدينة الإسكندرية الساحلية المصرية تمتد لقرون كثيرة مضت ، إلا أن هذه الصناعة العتيدة تعاني الكثير من الركود  بعد اندلاع الثورات في كل من  مصر وتونس وليبيا .

يقول القائمون على الصناعة إن حالة الركود بدأت مع اندلاع الثورات في الدول الثلاث نتيجة توقف عمليات التصدير لهذه السفن لكل من ليبيا وتونس حيث كانت هذه الدول من أهم الأسواق لهذه الصناعة وهو ما أجبر العديد من أصحاب الورش على وقف أعمالهم وإغلاق الورش الخاصة بهم .

مع حالة الركود وتوقف بعض الورش عن العمل تبدأ المشكلات والمعوقات في الظهور حيث يعاني أصحاب الورش من ارتفاع قيمة الإيجارات المستحقة كما يشكو العمال من توقف عمليات التأمين وعدم وجود معاشات تقاعدية للعمال في هذه المهن .

 

المصدر : الجزيرة مباشر