ألف طفل غزاوي تعرضوا لإعاقات دائمة بسبب العدوان

ألف طفل في غزة تعرضوا لإعاقات دائمة بسبب الحرب الإسرائيلية

 

قالت مؤسسة حقوقية فلسطينية، إن أكثر من ألف طفل فلسطيني في قطاع غزة، تعرضوا لإعاقات دائمة بسبب إصابتهم جراء الغارات الإسرائيلية، خلال الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، صيف العام الماضي.

وأضافت أن “الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال”، ذكرت في تقرير أصدرته، الثلاثاء، أن “العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، أسفر عن إصابة أكثر من 11 ألف فلسطيني كان من بينهم أكثر من ألف طفل، أصيبوا بإعاقات دائمة”.

وأضافت أن من بين الأطفال المصابين جراء غارات الجيش الإسرائيلي، نحو 30 طفلا أصيبوا بحالات تشوه دائم في أجسادهم.

وقال أستاذ علم النفس في جامعة الأقصى الدكتور فضل أبو هين إنه لوحظ تراجع في المستوى التعليمي عند الأطفال ما بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، فأصبحت مناظر القصف والأشلاء والدمار مرسومة في عقولهم وبالتالي هم يعانون من غياب للتركيز والميل للتفكير في التجربة التي مروا بها، وهذا الأمر يمنعهم من المواظبة على دروسهم ويؤثر على تحصيلهم العلمي.