قوات عسكرية عراقية تعتدي على خيمة معتصمين بالبصرة

قال ناشطون من محافظة البصرة إن مسلحين يرتدون الزي العسكري أزالوا بالقوة خيمة معتصمي البصرة بعد سرقة محتوياتها والاعتداء على من كانوا داخلها.
 
وكانت محافظات العراق قد شهدت أمس الجمعة احتجاجات حاشدة. وندد المتظاهرون بعدم اتخاذ السلطات العراقية أي إجراءات حقيقية للإصلاح حتى الآن. كما رددوا شعارات تطالب بإعدام رمور الفساد داخل العراق وبإبعاد العراق عن أي تدخلات إقليمية في شؤونه الداخلية.


وأكد ناشطون في محافظة بابل العراقية إصابة عدد من المتظاهرين إثر تفريق القوى الأمنية معتصمين بالقوة أمام مبنى المحافظة
وافاد شهود باعتقال اعتقال عدد من المعتصمين واقتيادهم الى مراكز  امنية، وطالب الناشطون رئاسة الوزراء بفتح تحقيق في ما سموها الجريمة ومحاسبة الجهات التي أصدرت أوامر الفض والاعتقال.

وفي سياق الفوضى التي تضرب العراق قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه نفذ هجوم على ثكنة عسكرية عراقية قرب مدينة سامراء،  وتظهر عناصر التنظيم داخل الثكنة كما تظهر تصفية عدد من الاسرى ينتمون للجيش العراقي والفرقة الذهبية فيه حسب وصف التنظيم، وقد قيد الاسرى وعرضوا لاستجواب قبل أن يطلق عليهم الرصاص على حد قوله .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة