أبو مرزوق: اختطاف 4 فلسطينيين خرق للأعراف الدبلوماسية

قال الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إن حادث اختطاف 4 فلسطينيين في سيناء يكسر كل الأعراف الدبلوماسية والأمنية للدولة المصرية, مشيرا إلى أن المعلومات حول الحادث تثير الشكوك.

وأشار أبو مرزوق، في حوار مع الجزيرة مباشر إلى أن هذا الحادث يبقى مسؤولية السلطات المصرية, مضيفا أن الحركة تحدثت مع الأجهزة الأمنية المصرية حول الحادث، لكن الجانب أفاد بأن الأشخاص الأربعة سيخرجون بعد انتهاء الإجراءات حيالهم.

وأوضح أبو مرزوق أن تحريض الإعلام المصري على حركة حماس وصل إلى أقصاه.

فى الوقت نفسه، قال أبو مرزوق إن العلاقات كانت قد تحسنت بين حماس والسلطات المصرية، إلى أن جاء حادث الاختطاف.

وأشار نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى أن الأسماء التي زج بها القضاء المصري فى أحكامه يعد أمرا غير مبرر, مشيرا إلى أن الأحكام كانت مخالفة للأعراف والقوانين الدولية، مطالبا الجانب المصري  “أن يراجع نفسه” على حد قوله”.

وأكد أبو مرزوق أن حركة حماس لم تتدخل فى الشأن المصري على الإطلاق، وأن الحركة تقدر مصر ومكانتها.

وحول لقاء الحركة بمبعوث الرباعية السابق توني بلير، اتهم أبو مرزوق حركة فتح بتجاوزها الحدود فى الحديث حول هذا الموضوع، مشيرا إلى أن حركة حماس وضعت شروطا لمن يتحدث عن الحل فى قطاع غزة، وهى تفعيل الحوار الوطني، وإيجاد رابط جغرافي بين القدس وقطاع غزة, وعدم المطالبة بثمن سياسي للحل الذي يجب أن يكون إنسانيا.

وحول استقالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس من منظمة التحرير الفلسطينية, قال أبو مرزوق إن “أبو مازن” كان يحاول طرد بعض قيادات المنظمة, متهما إياه بالتحريض على هدم مؤسسات الدولة الفلسطينية ومحاولة ضربها ليعيد صياغتها على هواه، على حد قوله.

وأشار أبو مرزوق إلى أن ملف إعمار غزة يتقدم ببطء شديد, وأن الدولة الوحيدة المهتمة بالإعمار هي قطر، من خلال إرسال سفيرها إلى قطاع غزة وبناء أكثر من 800 منزل حتى الآن ورصف أطول طريقين فى قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة