مات ديمون يقدم تجربة الحياة على المريخ في (ذا مارشان)

مات ديمون

 

عندما أراد الممثل “مات ديمون” لعب دور رائد فضاء علق على كوكب المريخ لجأ هو والمخرج ريدلي سكوت إلى وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) لتهيئة الظروف المناسبة لفيلم (ذا مارشان) حتى يكون متماشيا بقدر الإمكان مع الحقائق العلمية.

قال ديمون متحدثا عن استكشاف الفضاء “نحن على أعتاب القدرة على صنع كل شيء يحدث داخل الفيلم.”

وأضاف “في ظل التمويل الصحيح والاهتمام اللائق ستكون هذه نوعية الحياة في  المستقبل القريب جدا وستصبح جزءا من حياة أولادنا.”

وفيلم (ذا مارشان) مأخوذ عن رواية للكاتب أندي وير صادرة في 2011 بنفس الاسم ويقوم ببطولته ديمون في دور (رائد الفضاء مارك واتني) الذي يعلق فوق سطح المريخ بعد رحيل فريقه الذي تقوده الممثلة جيسيكا شاستاين (القائدة لويز) بعد الاعتقاد أنه مات عقب عاصفة عاتية بالمريخ.

وفي ظل انقطاع الاتصالات وتبقي أربع سنوات على أول رحلة مأهولة تالية للمريخ يحاول (واتني) البقاء حيا فوق الأراضي الصحراوية للمريخ مستعينا بمهاراته في زراعة الغذاء في تربة المريخ.

وأطلقت شركة فوكس يوم الأربعاء الإعلان الترويجي الثاني للفيلم والذي يركز على تصميم (واتني) للبقاء حيا فوق المريخ فيما على الجانب الاخر يتعين على الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء تقريرما إذا كانت ستنقذه أم تتركه.

وفي إطار إطلاق الإعلان الترويجي الجديد أقامت فوكس يوم الثلاثاء مناسبة استضافت فيها ديمون داخل (ناسا) ومختبرها لإطلاق المركبات في باسادينا بولاية كاليفورنيا المتخصص في علوم الكواكب والذي سبق وأطلقت منه المسبار (مارس كيوريوستي) في 2012 .

وقام الصحفيون بجولات داخل المنشآت واستمعوا إلى شرح عن كيفية انعكاس الأحداث الدرامية في (ذا مارشان) على قدرة البشر على العيش فوق سطح المريخ في المستقبل القريب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة