مؤسسة القدس: الاحتلال قام بهدم عدد من مقابر الشهداء

مؤتمر إطلاق تقرير عين على القدس

 

طالب “ياسين حمود” مدير مؤسسة القدس الدولية، الحكومات العربية والإسلامية بضرورة دعم الفلسطينيين في مدينة القدس سياسيا وماليا، من أجل التصدي للانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

وقال حمود، خلال مؤتمر صحفي لإطلاق التقرير السنوي لمؤسسة القدس بعنوان “عين على القدس” في العاصمة اللبنانية بيروت، بالتزامن مع الذكرى 48 لإحراق المسجد الأقصى، إن الهبة الشعبية الفلسطينية أعادت إلى ذهن العدو مشاهد الانتفاضة.

وأكد حمود أن التقرير رصد نشاطا للاحتلال الإسرائيلي في 10 مواقع حفرية جديدة خلال العام الماضي، بالإضافة إلى قيام السلطات الإسرائيلية بهدم عدد من مقابر الشهداء.

ودعا حمود وسائل الإعلام المختلفة إلى وضع المسجد الأقصى في مقدمة اهتماماتها.

من جانبه، قال علي بركة، ممثل حركة حماس في لبنان، إن المسجد الأقصى هو البوصلة التي يمكن أن توحد أبناء الأمة الإسلامية جميعها، مؤكدا أن القدس لن تتحرر إلا بالجهاد والمقاومة.

وقال عزام الأيوبي، رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان، إن معركة كسر الإرادة الفلسطينية التي تقوم بها قوات الاحتلال لا تزال خاسرة, وإن التفريق بين أبناء الأمة الإسلامية لا يزال هدفا استراتيجيا للاحتلال.

وأشار أبو عماد الرفاعي، ممثل حركة الجهاد في لبنان، إلى أن إسرائيل هي المستفيد الأول من الوضع الفلسطيني والعربي المنقسم حاليا، مؤكدا على أن الهدف الذي يطمح إليه الفلسطينيون ثابت، وهو تحرير القدس والأسرى والحق في العودة لأهل الشتات.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة