كوريا الشمالية تبني مدارج خاصة لزعيمها العاشق للطيران

كيم جونج أون

 

كان أبوه يخشى ركوب الطائرات، لكن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عاشق للطيران. وتظهر صور التقطت بواسطة الأقمار الصناعية أنه أنشأ سلسلة مدارج بأطوال تكفي لهبوط طائرات خاصة خفيفة بجوار بعض قصوره.

وبحسب صور الأقمار الصناعية التي تعرف عليها “كورتيس ملفين” من المعهد الأمريكي الكوري بجامعة جونز هوبكنز في واشنطن، فإن إنشاء مدارج هبوط خاصة للزعيم الكوري الشمالي بدأ في 2014 وبعضها اكتمل الشهر الماضي.

وأبلغ ملفين رويترز أن  هذه المدارج تقع قرب مجمعات عائلة كيم – أحيانا داخل المحيط الأمني- وأحيانا أخرى إلي جوار محطات قطارات خاصة كان كيم جونغ إيل يستخدمها”.

وكان والد الزعيم الشاب ق اشتهر بالخوف من الطيران، وكان يسافر إلى أي مكان بقطار مصفح، بما في ذلك زياراته الرسمية إلى الصين وروسيا.

لكن كيم جونغ أون أظهر اهتماما بالطيران خلال السنوات الثلاث التي مضت منذ أن تولى حكم الدولة الفقيرة التي تعيش في عزلة.

وأظهره التلفزيون الرسمي وهو يقود طائرات، منها طائرة صغيرة بمحرك واحد جرى تصنيعها في كوريا الشمالية. وظهر في لقطات أخرى وهو جالس في قمرة مقاتلة حربية.

وأظهرت صور عرضت في حفل رسمي أقيم في أبريل نيسان من العام الماضي كيم وهو صبي صغير يرتدي زي سلاح الجو الكوري الشمالي ويؤدي التحية العسكرية.

ومنذ توليه السلطة في أواخر 2011 استضاف كيم “مسابقتين للطيران” تنافس فيهما طيارون كوريون شماليون.

وبالإضافة إلي ألقاب متعددة، يحمل كيم رسميا رتبة مارشال بالجيش الكوري الشمالي.

وأحد المدارج  الجديدة –  بجوار قصر خاص في مدينة ونسان الساحلية الشرقية- شيد على مهبط لطائرات مروجية حيث استقبل كيم لاعب كرة السلة الأمريكي دينيس رودمان في سبتمبر أيلول 2013.

 

ويبلغ طول المدرج 500 متر ويبعد قليلا عن مخيم سونغد وونغ  للأطفال و شاطئ رملي سياحي مفتوح للاجانب.

كما يوجد بمنطقة القصر يخوت ودراجات مائية (جيت سكي) وفيلات خاصة لكيم يستخدمها للاستمتاع مع أصدقائه وضيوفه.

ويقع مدرج اخر تعرف عليه ملفين على مسافة قصيرة بالسيارة من مجمع رئاسي آخر مترامي الأطراف، حيث قال طاهي السوشي الياباني كينجي فوجيموتو في مذكراته إنه قضى فيه الصيف لسنوات مع الزعيم الراحل كيم جونغ ايل.

وفي فبراير شباط نشرت وسائل إعلام رسمية صورا لكيم جونغ أون وهو يتفقد اعمالا إنشائية في بيونغ يانغ من نافذة طائرته الخاصة.

وبعد أن تفقد مصنعا لتصنيع الطائرات الخفيفة في أبريل نيسان قام كيم جونغ أون “شخصيا بإجراء تجربة” للإقلاع والهبوط.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عنه قوله “يجب علي أن أجرب الطائرة لأنها من إنتاج طبقتنا العاملة.”


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة