“البلاك بلوك” ينافس “ولاية سيناء” في تبني انفجار شبرا

آثار إنفجار مبنى الأمن الوطني بشبرا الخيمة

قبل ان يصدر تنظيم ولاية سيناء “بيت المقدس سابقا ” بيانا علي موقع التواصل الاجتماعي  تويتر يعلن من خلاله مسئوليته  عن انفجار مبنى الأمن الوطني بمنطقة شبرا الخيمة  الواقعة على أطراف مدينة القاهرة ،تنافست تنظيمات غير معروفة الهوية في إعلان مسئوليتها عن ذلك الانفجار .

فقدأعلن ما يسمي بـتنظيم ” بلاك بلوك “عبر  صفحته على  الفيس بوك والتي تحمل نفس الاسم  مسؤوليته عن الانفجار

وكتبت الصفحة:

 “من المجموعة المركزية بمحافظة القاهرة الى مواطني الجمهورية، نعلن مسؤوليتنا التامة والكاملة عن الانفجارات التي وقعت منذ ساعة تقريبا”.

وتابعت:

“نعلن عن ظهورنا رسميا في غضون أيام داخل جمهورية مصر العربية، أن لم يتم العفو عن عدد ممن تم اعتقالهم بدون تهم ومن تم اعتقالهم بتهم غير جنائية .الله الموفق المستعان”- على حد وصفه.

أما تنظيم ولاية سيناء فقد اصدر بينانا اعلن فيه مسئوليته عن الانفجار مشيرا الي أنه جاء ردا علي اعدام عناصر خلية عرب شركس والذي تمت قبل 3 أشهر.

وقال التنظيم في بيانه :

“ثأرا لشهداء ملحمة عرب شركس فقد تم استهداف مبنى جهاز أمن الردة المصري بسيارة مفخخة “-حسب البيان

واضاف البيان:

 ” في غزوة يسر الله اسبابها وبتوفيق من الله وحده تمكن جنود الخلافة من تفجير مبنى جهاز أمن الدولة بقلب القاهرة في منطقة شبرا الخيمة بسيارة مفخخة مركونة,  وجاءت العملية ثأرا لإخواننا شهداء عرب شركس وجميع شهداء المسلمين “

وهدد تنظيم ولاية سيناء الذي اعلن مبايعته لتنظيم الدولة الاسلامية بالشام والعراق قبل عدة أشهر باستهداف عناصر الجيش والشرطة خلال الفترة المقبلة

وكان انفجار ضخم قد وقع بمحيط مبنى الأمن الوطني بدائرة قسم أول شبرا الخيمة، في الساعات الأولى من صباح الخميس، إثر انفجار سيارة توقفت خارج الحرم الأمني للمبنى، تركها قائدها واستقل دراجة نارية.

وأكدت وزارة الداخلية، في بيان لها عقب الحادث، أن الانفجار أسفر عن حدوث تلفيات بنوافذ واجهة المبنى وبعض الحوائط وجزء من السور الخارجي للمبنى، فيما أصيب 6 من رجال الشرطة، وتم نقلهم لمستشفى الشرطة لتلقي العلاج اللازم.

وذكرت وزارة الصحة من جانبها أن 29 شخصا أصيبوا جراء الحادث، بينهم حالة واحدة متوسطة الخطورة، والباقون في حالة جيدة.

 

وكان انفجارا ضخما وقع بمحيط مبنى الأمن الوطني بدائرة قسم أول شبرا الخيمة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، إثر انفجار سيارة توقفت خارج الحرم الأمني للمبنى، تركها قائدها مستقلا دراجة نارية.

وأكدت وزارة الداخلية، في بيان لها عقب الحادث، أن الانفجار أسفر عن حدوث تلفيات بنوافذ واجهة المبنى وبعض الحوائط وجزء من السور الخارجي للمبنى، فيما أصيب 6 من رجال الشرطة، وتم نقلهم لمستشفى الشرطة لتلقي العلاج اللازم.

وذكرت وزارة الصحة من جانبها أن 29 شخصا أصيبوا جراء الحادث، بينهم حالة واحدة متوسطة الخطورة، والباقين في حالة جيدة.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة