تصاعد الاحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية بالعراق

تتواصل لليوم الثالث على التوالي مظاهرات العراقيين واحتجاجاتهم الشعبية على تردي الأوضاع المعيشية والفساد والسرقات من خزينة الدولة وانعدام الخدمات.

انطلقت المظاهرات في العاصمة بغداد، حيث خرج مئات المواطنين إلى ساحة التحرير وسط العاصمة، لمطالبة الحكومة بتوفير الكهرباء، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة غير المسبوق، إضافة إلى كشف ملفات الفساد. كما طالبوا بإبعاد جهاز القضاء عن المحاصصة الطائفية والقومية.


بعد بغداد انطلقت مظاهرات مشابهة في مدينة البصرة جنوبا، وتحديدا أمام مقر المحافظة، وذلك احتجاجا على ما وصفه المتظاهرون بفساد المسؤولين وعدم التزام الحكومة بالوعود التي قطعتها فيما يخص توفير الكهرباء.


وامتدت المظاهرات أيضا إلى مدن النجف وكربلاء والناصرية. وأصر المتظاهرون على محاسبة المسؤولين عن الفساد وتقديمهم إلى القضاء.


كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لمشاركة في مظاهرات أوسع، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية ورفع الرواتب، وإقالة المسؤولين الذين وصفوهم بالفاسدين والسارقين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة