الرئاسة التونسية تمد حالة الطوارئ شهرين

الباجي قايد السبسي

أعلنت الرئاسة التونسية تمديد حالة الطوارئ في البلاد لفترة شهرين. وقال بيان الرئاسة إن التمديد تم بسبب استمرار ما أسماه خطر الاعتداءات الجهادية.

وقد اعتبرت ثماني منظمات غير حكومية، من بينها هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، أن قانون مكافحة الإرهاب, الذي صدّق عليه مجلس نواب الشعب التونسي أخيرا يهدد حقوق الإنسان ويفتقر إلى ضمانات ضرورية لمنع الانتهاكات.


وأوضح بيان للمنظمات أنّ القانون الجديد يمنح قوات الأمن سلطات واسعة لمراقبة الأفراد.


وأضاف البيان أن القانون يسمح أيضا بتمديد احتجاز المشتبه في ارتكابهم جرائم إرهابية من ستة إلى خمسة عشر يوما.


وحثت المنظمات البرلمان التونسي على الحدّ من خطر الانتهاكات، بتعديل الإجراءات العقابية.


وقال  إيريك غولدستاين، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش, إن الإرهاب يهدد الجميع في تونس.


وأشار إلى أن  أي قانون, يسمح للشرطة باستجواب المشتبه فيهم من دون حضور محام لمدة خمسة عشر يومًا، هو أيضا تهديد لحقوق الإنسان في تونس.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة