حماس تحذر من تداعيات اعتقال أعضائها بالضفة

مؤتمر حركة حماس

 

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن أعداد المعتقلين من أعضائها في الضفة الغربية بلغت حتى الآن أكثر من 200 معتقل، يتوزعون على مختلف محافظات الضفة مثل الخليل ونابلس وبيت لحم ورام الله وطولكرم وجنين وطوباس وقلقيلية والبيرة وأريحا وسلفيت، منهم 37 طالبًا جامعيًا و98 أسيرًا محررًا.

وأكدت الحركة في بيان ألقاه “عبد الرحمن شديد” القيادي بالحركة في مؤتمر صحفي بقطاع غزة، أن معظم المعتقلين يتعرضون لعمليات تعذيب قاسية، وهو ما أدى إلى دخول 11 معتقلاً منهم في إضراب مفتوح عن الطعام، إضافة إلى المضربين السابقين، ومن أبرزهم: إسلام حامد الذي مضى على إضرابه 89 يومًا حتى الآن.

واعتبرت الحركة أن حملة الاعتقالات تأتي في سياق مشروع منظم يهدف لاستئصال حماس وتصفية مشروع المقاومة وتركيع الشعب الفلسطيني خدمة لأمن الاحتلال وتجسيدا للتعاون الأمني معه.

كما حملت الحركة الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” المسئولية الكاملة عن حملة الاعتقالات وتداعياتها.

وحذرت الحركة من استمرار الحملة التي قد تؤدي إلى نسف جهود المصالحة الفلسطينية، وإعادة الحركة تقييم موقفها تجاه كل الخطوات التي تم اتخاذها بالنسبة لمشروع المصالحة.

كما حذرت الحركة قادة الاحتلال الإسرائيلي من “دفع الثمن” نتيجة تماديهم في التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية وتسليط أدواتها على الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة