برلمان الخارج: 7 آلاف مصري قتلوا خلال عامين

الدكتور جمال حشمت رئيس برلمان الخارج

أصدر البرلمان المصري بالخارج تقريرا حول الانتهاكات الحقوقية التي تعرض لها قطاع واسع من ابناء الشعب المصري من مختلف التيارات والاتجاهات السياسية منذ انقلاب 3 يوليو 2013 وحتى الآن، وذلك بمناسبة مرور عامين على الانقلاب.

كما رصد التقرير بالأرقام الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمصريين في ظل الانقلاب.

يؤكد التقرير في بدايته ان هناك اكثر من 7 آلاف مصري قتلوا في المظاهرات والاعتصامات منذ 3 يوليو 2013 وحتى الآن، بالإضافة إلى اعتقال أكثر من 50 ألف شخص منذ ذلك التاريخ.

وفيما يخص حرية الرأي والتعبير والحريات الصحفية، رصد التقرير قيام قوات الشرطة المصرية بقتل 10 صحفيين، واعتقال 150 صحفيا وإعلاميا، والاعتداء بطرق متنوعة ما بين الضرب والسب على 250 صحفيا أثناء ممارسة عملهم، وإغلاق 4 قنوات فضائية ومداهمة 12 مكتبا لمؤسسات إعلامية.

ورصد التقرير قيام قوات الشرطة بالاعتداء علي المظاهرات أكثر من 5 آلاف مرة منذ 3 يوليو 2013 وحتى الآن، باستخدام الرصاص الحي والخرطوش والرصاص المطاطي، وأشار التقرير إلي وجود أكثر من 10 آلاف مصاب بفعل تلك الاعتداءات على المتظاهرين.

وكشف التقرير عن 1000 حالة اعتداء على سيدات من قبل قوات الأمن، معظمهن من الطالبات، كما وصل عدد المعتقلات إلي 67، فضلا عن المختفيات قسريا.

وتطرق التقرير إلي الأوضاع في سيناء، كاشفا عن وقوع أكثر من 1447 حالة قتل خارج إطار القانون، قامت بها قوات الأمن بحق أهالي شمال سيناء، ووفقا للتقرير قامت قوات الجيش والشرطة باعتقال 11906 سيناويا اعتقالا تعسفيا وحرقت 1853 عشة وهدمت 2577 منزلا وهجرت 3586 أسرة.

وكشف التقرير عن وقوع 269 حالة قتل في أماكن الاحتجاز منذ الانقلاب وحتى الآن، من بينهم 92 حالة قتل لسياسيين.

ورصد التقرير ان عدد القتلي داخل السجون وصل 102 حالة وفي داخل اقسام الشرطة وصل الي 150 حالة وفي داخل المحاكم والنيابات 6 حالات والقتلي داخل السجون العسكرية حالتين .

كما تطرق التقرير الي حالات التعذيب الممنهجة التي تتم  ممارستها  داخل السجون وفي اقسام الشرطة، والي المدنيين الذين تم احالتهم الي القضاء العسكري  ،وحالات الاختفاء القسري وعدد الاحكام الصادرة بالاعدام ضد اعضاء وقيادات جماعة الاخوان ،والانتهاكات التي مورست ضد الطلاب واساتذة الجامعات والمحامين الذين تم اعتقالهم اثناء اداء عملهم .

كما تطرق التقرير الي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها المصريون راصدا بعض الظواهر منها انهيار قيمة الجنيه وزيادة عجز الموازنة والدين الداخلي والخارجي وزيادة معدلات الانتحار بصورة غير مسبوقة في تاريخ مصر .

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة