نتنياهو يوافق على بناء 300 وحدة استيطانية في الضفة الغربية

إسرائيل تواصل الاستيطان رغم الرفض الدولي

 

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء أنه وافق على بناء 300 وحدة سكنية استيطانية “فورا” شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة. 

وقال نتنياهو في بيان إنه بعد مشاورات في مكتب رئيس الوزراء، تم السماح ببناء 300 وحدة سكنية في مستوطنة بيت ايل فورا. وأعلن كذلك الموافقة على التخطيط لبناء أكثر من 500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة. 

وأوضح البيان أن الموافقة على بناء الوحدات في بيت ايل تأتي في إطار وعود قدمتها الحكومة الإسرائيلية قبل ثلاث سنوات عقب هدم منازل في حي أولبانا في المستوطنة، والتي بنيت دون تصريح من السلطات الإسرائيلية. 

وتزامن قرار نتنياهو مع قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدم مبنيين غير قانونين في مستوطنة بيت ايل عقب قرار للمحكمة العليا الشهر الماضي بهدمهما لأنهما أقيما على أرض فلسطينية خاصة. 

وفيما يتعلق بمشاريع البناء في القدس الشرقية المحتلة، قال مكتب نتنياهو إنه تم السماح بالتخطيط لبناء وحدات في بسغات زئيف ورموت وجيلو وهار حوما (جبل أبو غنيم) وهي أحياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة. 

ويعيش نحو 400 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة. ولا يعترف المجتمع الدولي بالمستوطنات سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أم لا ، كما يعتبر الاستيطان الاسرائيلي في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة