كابل : مازلنا نتحقق من تقارير عن وفاة زعيم طالبان

  زعيم طالبان الملا محمد عمر (الجزيرة -أرشيف)

قالت الحكومة الأفغانية اليوم الأربعاء على لسان المتحدث باسمها سيد ظافر هاشمي، إنها بصدد التحقق من تقارير عن وفاة الملا عمر زعيم حركة طالبان. 

بينما ذكرت مصادر أفغانية في وقت سابق، أن زعيم طالبان توفي قبل يومين أو ثلاثة أيام. ولم تذكر أي تفاصيل بشأن أسباب وفاته، وحتى اللحظة لم يصدر أي تعليق على الموضوع عن حركة “طالبان”. 

في سياق متصل نشرت حركة طالبان الأفغانية قبل أيام السيرة الذانية لزعيمها  بدعوى مرور 19 عاما على تولي عمر زعامة الحركة. وقالت إن الملا عمر يشارك بشكل نشط في “الأعمال الجهادية”، نافية التكهنات بوفاته.

وجاء في السيرة الذاتية أنه ورغم “رصد العدو المنتظم له”، فلم تحدث تغيرات كبيرة أو عرقلة في الأعمال الروتينية التي يقوم بها عمر من حيث تنظيم النشاطات الجهادية كزعيم للإمارة الإسلامية، وأضافت أنه يتابع ويتفحص النشاطات “ضد الغزاة الأجانب المتوحشين الكفرة” حسب ما نشرته طالبان. 

ووصفت السيرة الذاتية عمر بأنه صاحب شخصية كارزمية، وأدرجت عددا من الحكايات التي تصف شجاعته في ميدان القتال وقالت إن سلاحه المفضل هو قاذفة الصواريخ “آر بي جي 7”. 

ولم يظهر الملا عمر علنا منذ الغزو الأميركي لأفغانستان في 2001 ولم تلتقط له أية صور. وتصفه وزارة الخارجية الأميركية التي وضعت مكافأة تبلغ عشرة ملايين دولار للقبض عليه، بأنه “طويل وأعور حيث أصيب في عينه اليمنى بشظية”.  

وأرجع الخبير في شؤون طالبان أحمد سيدي نشر الحركة للسيرة الذاتية لعدد من الأسباب الإستراتيجية وأهمها مواجهة نفوذ تنظيم الدولة الذي يتغلغل في صفوفها.  

وأضاف في تصريحات صحفية أن الهدف الآخر هو إظهار أن عمر على قيد الحياة ولا يزال يتولى السيطرة على الحركة بوصفه زعيمها الأعلى.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة