عضوان بحزب يميني يزيلان مصلى في مؤتمر إسلامي بإيطاليا

العلم الإيطالي

 

قام مسؤولان ينتميان لحزب رابطة الشمال المناهض للهجرة في إيطاليا، بإزالة مصلى مؤقت للضيوف المسلمين المشاركين في مؤتمر إسلامي للأعمال بمقر بلدية مدينة تورينو.

وأظهرت لقطات فيديو بثت على صفحة الحزب اليميني على فيسبوك قيام كل من فابريتسيو ريكا وريكاردو كاربونيرو وهما عضوان بمجلس مدينة تورينو، باقتحام غرفة بمقر البلدية وإزالة سجادة الصلاة منها.

 ووصف بييرو فاسينو رئيس بلدية تورينو ما قام به عضوا الحزب اليميني بأنه “تصرف عدائي للمدينة وضيوفها واستعراض للجهل”.

كما وصفت صحيفة “لا ستامبا” التي تصدر في تورينو في مقالها الافتتاحي، تصرف الرجلين بأنه “بلطجة سياسية” مضيفة أن ما قاما به سيضر بالمدينة لأنه سيبعد الأنشطة الاقتصادية القادمة من العالم الإسلامي.

من جانبه قال جانماركو مونتاناري رئيس إدارة التنمية الاقتصادية لحكومة مدينة تورينو وأحد منظمي المؤتمر إن ضيوف المؤتمر كانوا في غرفة أخرى تخص المؤتمر ولم تتسبب الواقعة في تعطيل جلساته.

ويعارض حزب رابطة الشمال – الذي عزز وضعه كأقوى حزب يمني في الانتخابات المحلية في مايو أيار – إقامة المساجد في إيطاليا وكذلك ارتداء المسلمات للحجاب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة